مسح جديد: 13% فقط من اللاجئين بألمانيا في الآونة الأخيرة وجدوا عملاً .. وتواصلوا بشكل وسطي مع ٣ من المواطنين الألمان

  • 15 نوفمبر، 2016
مسح جديد: 13% فقط من اللاجئين بألمانيا في الآونة الأخيرة وجدوا عملاً .. وتواصلوا بشكل وسطي مع ٣ من المواطنين الألمان

عندما بدأ اللاجئون الوصول إلى ألمانيا بأعداد كبيرة الصيف الماضي احتفى بهم عدد من الساسة والاقتصاديين باعتبارهم حلا لنقص العمالة الماهرة لكن مسحا نشر يوم الثلاثاء يظهر أن نحو واحد فقط من كل ثمانية عثروا على وظائف حتى الآن.

ووصل نحو 1.1 مليون مهاجر إلى ألمانيا أكبر اقتصاد أوروبي منذ بداية 2015 إذ فر كثير منهم من الحرب والفقر في الشرق الأوسط وأفريقيا وأماكن أخرى.

وزادت المخاوف الأمنية بشأن كيفية اندماج الأعداد القياسية في المجتمع الدعم لحزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للمهاجرين.

وأجرت إدارة الأبحاث بالمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين ومعهد بحوث التوظيف (آي.إيه.بي) والمعهد الألماني للأبحاث الاقتصادية (دي.آي.دبليو) المسح المتعلق بحالة العمل والتوظيف والخلفية التعليمية والقيم عند اللاجئين.

ويظهر المسح أن من بين اللاجئين الذين وصلوا العام الماضي وفي يناير كانون الثاني 2016 هناك 13 في المئة يعملون. وبين المسح أن كثيرا من الوافدين الجدد لا يزالون في مرحلة تقييم طلبات اللجوء الأمر الذي يحد من وصولهم إلى سوق العمل.

وقال هربرت بروكر من معهد بحوث التوظيف إن التجربة أظهرت أن نحو 50 في المئة من المهاجرين وجدوا عملا بعد العيش في ألمانيا لخمس سنوات وإن ما لا يقل عن 60 في المئة وجدوا وظيفة بعد عشر سنوات و70 في المئة بعد 15 عاما.

وأضاف أن ذلك سيصدق على الأرجح على المهاجرين الجدد خاصة وأنهم يتلقون برامج لتعليم اللغة والمساعدة من مراكز التوظيف والشعب الألماني أكثر مما سبق.

وقال إن القادمين حديثاً للبلاد، لم ييصلوا لأجل العمل بشكل رئيسي وهم غير محضرون لذلك كالمجموعات الأخرى. ويعني وصول عدد كبير منافسة أكبر على فرص العمل.

ومن بين الذين لا يعملون الآن ووصلوا البلاد منذ كانون الثاني ٢٠١٣، قال ثلاثة أرباعهم إنهم يريدون بالتأكيد عملاً، و١٥٪ منهم إنهم ربما يريدون عملاً.

وقال ثلاثة أرباع اللاجئين الذين تتراوح أعمارهم بين ١٨ و٦٥ إن لديهم خبرة عملية سابقة قبل الوصول لألمانيا، منهم ١٣٪ كانوا يتبأون مناصب إدارية.

وكان حوالي ٩٠٪ من اللاجئين لا يتكلمون الألمانية عند وصولهم للبلاد، ما يعد عقبة حقيقية أمام العديد من أرباب العمل.

وبين المسح أن العديد من الواصلين الجديد يتشاطرون القيم مع الألمان، فقال ٩٦٪ إنه يجب أن يكون هناك نظام ديمقراطي، و٩٢٪ إن الحقوق المتساوية للرجال والنساء جزء من الديمقراطية.

وفي المتوسط، تواصل اللاجئون مع ٣ ألمان، و٥ من مواطنيهم الذين لم يكونوا يعرفوهم من قبل.

أُجري المسح على 2349 لاجئا تزيد أعمارهم عن 18 عاما بين يونيو حزيران وأكتوبر تشرين الأول 2016. ووصل اللاجئون إلى ألمانيا بين الأول من يناير كانون الثاني 2013 و31 يناير كانون الثاني 2016.

(دير تلغراف عن وكالج رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph