تسجيل أعمال شغب على هامش التظاهرة .. قرابة ٢٥ ألفاً من الأكراد والعلويين يحتجون في كولونيا على سياسة أردوغان (فيديو)

  • 12 نوفمبر، 2016
تسجيل أعمال شغب على هامش التظاهرة .. قرابة ٢٥ ألفاً من الأكراد والعلويين يحتجون في كولونيا على سياسة أردوغان (فيديو)

تظاهر حوالي 25 ألف كردي وعلوي السبت في كولونيا غرب ألمانيا، احتجاجا على سياسات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد اعتقال مسؤولين سياسيين موالين للأكراد مطلع تشرين الثاني/نوفمبر، كما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.

فقد تظاهر الأكراد والعلويون الذين يعدون أقلية شيعية، “من أجل الديموقراطية والسلام والحرية” واحتجاجا على عمليات التسريح الواسعة التي يقوم بها النظام منذ الانقلاب الفاشل في تموز/يوليو.

وكان البعض منهم يرفع صور عبدالله أوجلان، زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون منذ 1999 في جزيرة ايمرالي قبالة أسطنبول. وذكرت الشرطة أنه يسمح برفع هذه الإعلام.

وكان آخرون يرفعون صور الرئيس الشاب المشارك لحزب الشعوب الديموقراطي صلاح الدين دمرداش، الذي اعتقل الأسبوع الماضي مع عدد من النواب الآخرين لهذا الحزب المناصر لقضية الأكراد الذي يتهمه الرئيس رجب طيب أردوغان بأنه “واجهة سياسية” لحزب العمال الكردستاني.

وعلى هامش التظاهرة، قامت مجموعة من الشبان الأكراد بأعمال شغب، كما ذكرت شرطة كولونيا في بيان.

وأضافت الشرطة أن رجلاً ينتمي لمجموعة من قرابة ١٢٠ كردياً أطلق أسهما نارية، وفيما كان عناصر الشرطة يريدون منع ذلك، ألقيت عليهم أحجار وزجاجات من قبل المجموعة المذكورة، وأصيبت شرطية بجروح في يدها. وحاولت مجموعة ثانية من الأكراد معاونة المجموعة الأولى، فاستخدمت الشرطة الهراوات و رذاذ الفلفل.

وأوقفت الشرطة الرجل الذي أشعل الألعاب النارية على ذمة التحقيق. كما تم تحرير بلاغات بحق عدد من الأكراد بتهمة إظهار رموز سياسية ممنوعة.

وتستضيف ألمانيا أكبر جالية كردية في أوروبا يناهز عدد أفرادها المليون، وأكبر جالية تركية أيضا في العالم، وهذا ما يحمل على التخوف من نقل التوتر بين المجموعتين الذي تؤججه السياسة القمعية لأردوغان، إلى الأراضي الألمانية.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph