بغرض منح الراغبين في الهجرة أفقاً للعيش في بلدانهم .. ألمانيا: حان الوقت “لمشروع مارشال” لدعم اقتصادات دول أفريقيا

  • 11 نوفمبر، 2016
بغرض منح الراغبين في الهجرة أفقاً للعيش في بلدانهم .. ألمانيا: حان الوقت “لمشروع مارشال” لدعم اقتصادات دول أفريقيا

حثت ألمانيا الدول المتقدمة يوم الجمعة على دعم خطة تعكف على وضع لمساتها النهائية لتعزيز اقتصادات أفريقيا بغية خلق وظائف جديدة وتقليص تدفق المهاجرين من القارة إلى أوروبا.

وتضغط المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ومسؤولوها -الذين يريدون وقف الأعداد المتزايدة من المهاجرين الذين يخاطرون بأرواحهم لعبور البحر المتوسط – من أجل زيادة الاستثمارات الحكومية والخاصة في أفريقيا.

وقال وزير التنمية غيرد مولر إن ألمانيا ستنشر في غضون الأسابيع المقبلة تفاصيل ما وصفه “بخطة مارشال” جديدة مع أفريقيا في إشارة إلى برنامج استثمارات أمريكي ضخم ساعد الاقتصاد الألماني المنهار على التعافي بعد الحرب العالمية الثانية.

وقال خلال مؤتمر صحفي “ينبغي أن نستثمر في هذه الدول وأن نمنح الناس أفقا للمستقبل.”

وتابع قوله “إذا لم يستطع شبان أفريقيا العثور على عمل أو مستقبل في بلادهم فلن يشق مئات الآلاف طريقهم نحو أوروبا بل الملايين.”

وقالت المنظمة الدولية للهجرة الأسبوع الماضي إن قرابة 160 ألف شخص عبروا البحر المتوسط من أفريقيا إلى إيطاليا هذا العام بينما لقي 4220 شخصا حتفهم خلال المحاولة.

وأشار مولر إلى أنه بالإضافة إلى المهاجرين الذين يتطلعون للتوجه إلى أوروبا بالفعل فإن هناك نحو 20 مليون نازح في أفريقيا.

وقال إن المجتمع الدولي بحاجة لأن يعي هذه القضايا وإنه ينبغي أن تكون أفريقيا ممثلة في مجلس الأمن الدولي.

وقال مولر إن خطته تهدف إلى تطوير حلول مشتركة مع دول أفريقيا مع تركيز كبير على برامج للشبان والتعليم والتدريب وتعزيز الاقتصادات وحكم القانون.

وأوضح أن حصة كبيرة من ميزانية وزارته المقترحة التي ستتجاوز العام القادم المليار يورو ستخصص لمشاريع في أفريقيا.

وكانت ألمانيا قد تعهدت الأسبوع الحالي برفع مبلغ تمويلها لعمليات الإغاثة التي تقوم بها الأمم المتحدة في أفريقيا بمبلغ ٦١ مليون يورو.

(دير تلغراف عن وكالة رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph