أعلى محكمة في ألمانيا تمدد اعتقال سوري له صلات بـ“داعش” .. وتكشف عن معلومات حول تجسسه على أهداف حساسة في برلين

  • 11 نوفمبر، 2016
أعلى محكمة في ألمانيا تمدد اعتقال سوري له صلات بـ“داعش” .. وتكشف عن معلومات حول تجسسه على أهداف حساسة في برلين

أقرت أعلى محكمة في ألمانيا تمديد اعتقال سوري يبلغ من العمر 19 عاما أُلقي القبض عليه في مارس آذار لصلاته بتنظيم “داعش” المتشدد قائلة إنه كان يستكشف مواقع سياحية رئيسية في برلين منذ أشهر من أجل شن هجمات محتملة.

وقالت محكمة العدل الاتحادية في قرارها إن الرجل الذي لم تكشف عن اسمه يمكن أن يُحتجز لثلاثة أشهر أخرى للسماح للمحققين بمواصلة عملهم وبالنظر إلى الخطر الكبير المتعلق بإمكانية فراره من البلاد. وتوقعت أن يوجه ممثلو الادعاء اتهامات رسمية له قريبا.

وجاء في الحكم أن المشتبه به الذي وصل إلى ألمانيا في أغسطس آب 2015 يُعتقد أنه كان يجمع معلومات مفصلة لصالح “داعش” حتى فبراير شباط 2016 بشأن عدد الأشخاص والحافلات السياحية في ساحة ألكسندر بلاتس في برلين والمنطقة المحيطة ببوابة براندنبورغ التاريخية ومبنى برلمان الرايشستاغ، وفي أي أوقات تزداد كثافتها.

وألمانيا في حالة تأهب قصوى بعد هجومين مرتبطين ب”داعش” في يوليو تموز.

وألقت الشرطة يوم الثلاثاء القبض على خمسة ممن يشتبه بأنهم إسلاميون متشددون على خلفية اتهامهم بتجنيد مقاتلين لصالح “داعش” في سوريا.

وفي أكتوبر تشرين الأول ألقي القبض على اللاجئ السوري جابر البكر للاشتباه في تخطيطه لهجوم كبير على مطار في برلين. وقيل إنه انتحر لاحقا في السجن.

وجاء في التقرير الذي كشف النقاب عنه للمرة الأولى يوم الخميس أن المشتبه به “شعث المـ” قدم معلومات بشأن مواقع برلين السياحية لعميل تابع لـ“داعش” في سوريا بالهاتف في فبراير شباط 2016. كما عرض عبر رسائل إلكترونية العمل كمعاون لمهاجمين محتملين في ألمانيا أو لتنفيذ هجوم بنفسه مع شخصين آخرين لم يحددهما.

وتشير وثيقة المحكمة إلى أن المحققين فحصوا أربعة هواتف محمولة وبطاقات بيانات جرى مصادرتها خلال القبض عليه وراجعوا حتى الآن أكثر من 37 ألف رسالة نصية ومحادثة وزهاء 13 ألف صورة وما يربو على 9800 مقطع مصور.

ويعتقد المحققون أن الرجل عمل مع تنظيم “داعش” في سوريا منذ 2013 وحافظ على اتصاله بالتنظيم المتشدد مستخدما هاتفه المحمول بعد الوصول إلى ألمانيا.

وتضيف الوثيقة أنه خطط أيضا للعودة إلى سوريا حيث لا يزال يعيش والداه وزوجته وابنه للقتال ضمن الصراع الدائر هناك.

وقيل إنه خلال فترات تواجده المتكررة في برلين عمل على تجنيد مقاتلين للتنظيم. فبحسب ما ذكرت النيابة العام الاتحادية، سافر شخص واحد على الأقل إلى سوريا بعد أن تم تجنيده من قبل “شعث المـ”.

وكان الرجل قدم إلى ألمانيا عبر طريق البلقان الذي سلكه مئات الآلاف في صيف 2015 كطالب للجوء، وستجري محاكمته في العاصمة برلين.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph