ميركل تعتبر فوز كلينتون بالرئاسة الأمريكية خطوة نحو التوازن بين الجنسين .. وتعبر عن قلقها من احتمال تدخل روسيا في الانتخابات الألمانية

  • 8 نوفمبر، 2016
ميركل تعتبر فوز كلينتون بالرئاسة الأمريكية خطوة نحو التوازن بين الجنسين .. وتعبر عن قلقها من احتمال تدخل روسيا في الانتخابات الألمانية

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن ألمانيا تترقب نتيجة الانتخابات الرئاسية الأميركية مضيفة أن فوز هيلاري كلينتون سيكون خطوة نحو تحقيق التوازن بين الجنسين.

وقالت ميركل في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرتها النرويجية إيرنا سولبرغ في برلين عندما سُئلت عن معنى وجود رئيسة امرأة للولايات المتحدة “هذا سيعني الاقتراب أكثر من تحقيق التوازن بين الجنسين في المناصب القيادية”.

وأضافت سولبرغ “قد يُلهم هذا العديد من الشابات اللاتي قد تتاح لهن أيضا فرصة التأثير على المجتمع. لا توجد شبكة للنساء على مستوى العالم ونريد التأثير في العالم”.

وفي حين أن استطلاعات الرأي أظهرت تقارب النسب في السباق مع تقدم طفيف لكلينتون إلا أن غالبية الآراء على وسائل التواصل الاجتماعي عبرت عن الثقة في فوزها.

وفي شأن ذا صلة بالانتخابات، اعتبرت ميركل أن قراصنة أو عمليات تضليل إعلامي مصدرها روسيا يمكن أن تحاول التأثير على الانتخابات التشريعية الألمانية في 2017، كما حدث في الماضي.

وقالت رداً على أسئلة حول احتمال حصول عمليات قرصنة معلوماتية في ألمانيا مماثلة لتلك التي طالت الحزب الديموقراطي الأمريكي: “نعلم أنه يتعين علينا اليوم مواجهة معلومات آتية من روسيا وأيضاً هجمات عبر الإنترنت مصدرها روسيا أو أيضاً بث معلومات مغلوطة”.

وأضافت أن الرد عليها “مهمة يومية ويمكن أن يكون لذلك دور أثناء الحملة الانتخابية”، للانتخابات التشريعية في ألمانيا خريف 2017.

يشار إلى أن عمليات قرصنة استهدفت الحزب الديموقراطي الأمريكي ومرشحته كلينتون، وقال مسؤولون أمريكيون أنه من المحتمل أن تكون روسيا مصدر تلك الهجمات.

ومن جهتها اتهمت الاستخبارات الألمانية هذه السنة أجهزة الاستخبارات الروسية بالقيام بحملات دولية للقرصنة المعلوماتية لغايات تجسس وتخريب، وفي ألمانيا، طالت تلك الحملات مجلس النواب وأحزاباً سياسية بشكل خاص.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph