مجهول يقرع جرس منزل سوري ثم يضربه بسكين .. واعتداء معاد للأجانب على ٣ لاجئين في ولاية ساكسونيا شرق ألمانيا

  • 6 نوفمبر، 2016
مجهول يقرع جرس منزل سوري ثم يضربه بسكين .. واعتداء معاد للأجانب على ٣ لاجئين في ولاية ساكسونيا شرق ألمانيا

أعلنت الشرطة الألمانية في مدينة دريسدن عاصمة ولاية ساكسونيا اليوم السبت عن وقوع إصابات طفيفة لثلاثة أفغان في هجوم معاد للأجانب وقع مساء أمس الجمعة.

وأوضحت الشرطة أن الشبان الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم بين 17 إلى 18 عاماً كانوا بين مجموعة تضم نحو 30 شخصا، وكانوا تعرضوا أثناء وجودهم في مدينة هايدناو في البداية للشتائم ثم تعرضوا للهجوم.

وألقت الشرطة في وقت لاحق القبض على شخصين ( 18 و20 عاما) للاشتباه في تورطهما في الهجوم، ويجري التحقيق معهما بتهمة إلحاق أذى بدني خطير.

يذكر أن مدينة هايدناو كانت قد احتلت عناوين الصحف العالمية في آب/أغسطس من العام الماضي عندما شهدت على مدار أيام أعمال شغب من قبل يمينيين متطرفين قبالة نُزُل للاجئين، كما تعرضت المستشارة أنغيلا ميركل لإشارات وعبارات مهينة أثناء زيارتها للمدينة في أعقاب هذه الأحداث.

وفي الولاية نفسها، شهدت بلدة ربنيتس يوم الأربعاء الماضي، اعتداء من قبل مجهول على رجل سوري يبلغ من العمر 34 عاماً. وذكرت الشرطة أن الفاعل طرق باب الرجل وما أن فتح الباب تعرض مباشرة لهجوم بسكين وأصيب بجراح طفيفة في رأسة، قبل أن يفر الفاعل دون أن يتفوه بأي كلمة.

والمتهم بحسب الأوصاف المنشورة، شخص يصل طوله لنحو ١.٧٥ متراً، كان يرتدي حينها ملابس غامقة بياقة عالية، وقبعة، ولم يكن قد لثم نفسه.

(دير تلغراف عن موقع سكسيشه تسايتونغ، وكالة الأنباء الألمانية – الصورة أرشيفية لمدينة هايدناو خلال احتجاجات من اليمين المتطرف يوتيوب )

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph