النيابة الألمانية تحقق في شأن تقاعس رئيس فيسبوك عن التصدي لخطاب الكراهية

  • 5 نوفمبر، 2016
النيابة الألمانية تحقق في شأن تقاعس رئيس فيسبوك عن التصدي لخطاب الكراهية

فتحت النيابة العامة الألمانية تحقيقا بخصوص الرئيس التنفيذي لموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مارك زوكربيرغ وآخرين من مسؤولي الشركة، وسط اتهامات بالتقاعس عن إزالة المنشورات وخرق القوانين الخاصة بخطاب الكراهية والتحريض، وفق ما ذكرت مجلة دير شبيغل وأكدت متحدث باسم النيابة، اليوم الجمعة.

وكان المحامي الألماني تشان-جو جون قدم شكوى إلى الادعاء في ميونيخ في سبتمبر أيلول وطالب بإجبار مسؤولي فيسبوك على الالتزام بالقوانين المناهضة لخطاب الكراهية بحذف رسائل عنصرية وأخرى تدعو للعنف من الموقع.

وتأتي هذه الأنباء وسط مخاوف على نطاق واسع في الأوساط السياسية من تزايد حجم خطاب الكراهية في وسائل التواصل الاجتماعي، وخاصة منذ وصول ما يقرب من 900 ألف مهاجر إلى ألمانيا في عام 2015.

ورفض مدعون في هامبورغ في وقت سابق من العام شكوى مماثلة من جون بدعوى أن المحكمة الإقليمية ليست مختصة لأن مقر عمليات فيسبوك الأوروبية موجود في أيرلندا.

وقالت شركته جون للمحاماة في ولاية بافاريا في بيان “توجد وجهة نظر مختلفة في بافاريا.”

وأضاف “بناء على طلب جون قال وزير العدل في الولاية فينفريد باوشباك إن وجهة نظر هامبورغ كانت خاطئة وإن القانون الألماني ينطبق بالفعل على بعض الانتهاكات.”

وحددت الشكوى مؤسس الموقع ورئيسه التنفيذي زوكربرغ وتسعة مدراء من بينهم مديرة العمليات شيريل ساندبيرغ.

وقال فيسبوك إنه لم ينتهك القانون الألماني وإنه يعمل على مكافحة الخطاب الداعي للكراهية على الإنترنت.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph