إسرائيل تعتذر عن تصريحات لنائب وزير اعتبر هزة أرضية في إيطاليا عقاباً على تصويت لصالح قرار حول القدس الشرقية

  • 30 أكتوبر، 2016
إسرائيل تعتذر عن تصريحات لنائب وزير اعتبر هزة أرضية في إيطاليا عقاباً على تصويت لصالح قرار حول القدس الشرقية

اعتذرت إسرائيل السبت عن تصريحات أدلى بها نائب وزير قال فيها إن الهزة الأرضية التي وقعت الأربعاء في إيطاليا هي عقاب انزل بها بعد تبني اليونيسكو قرارا حول القدس الشرقية المحتلة.

وخلال زيارة للفاتيكان، قال نائب وزير الخارجية أيوب القرا الأربعاء إنه “على يقين أن الهزة الأرضية قد وقعت بسبب قرار اليونيسكو”.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية في بيان “ندين هذه التصريحات التي أدلى بها نائب الوزير”.

وأضافت الوزارة أن ايوب القرا اعتذر شخصيا وأن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو سيلتقيه “لتوضيح” بعض الأمور. وأيوب القرا نائب درزي عن حزب الليكود اليميني بزعامة نتانياهو.

وجاء الاعتذار الاسرائيلي قبل ساعات من موعد وصول الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا إلى إسرائيل في زيارة دولة.

وتحتج إسرائيل على قرار حول التراث الثقافي الفلسطيني في القدس الشرقية المحتلة اتخذته اليونيسكو في 18 تشرين الأول/اكتوبر.

وأعلنت السلطات الأربعاء استدعاء سفيرها لدى الوكالة التابعة للأمم المتحدة “للتشاور”، بحجة أن القرار المتخذ يتنكر للصلات القديمة لليهود بالمدينة.

ويعرب القرار عن الأسف “لأعمال التنقيب غير الشرعية” التي تقوم بها إسرائيل في البلدة القديمة للقدس، مشيرا إلى باحة المسجد الأقصى، من دون الإشارة إلى أن هذا الموقع يشمل أيضا جبل الهيكل الذي يقدسه اليهود.

والقدس الشرقية احتلتها اسرائيل في 1967 ثم ضمتها. وتعتبر المجموعة الدولية الاحتلال والضم غير شرعيين.

والمسجد الأقصى هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين، بينما يعتبر اليهود حائط المبكى (البراق عند المسلمين) الواقع أسفل باحة الاقصى آخر بقايا المعبد اليهودي (ويسمونه الهيكل) الذي دمره الرومان العام 70 ميلادية وهو أقدس الاماكن لديهم. ويحق لليهود زيارة الحرم القدسي لكن من دون الصلاة هناك.

وكان رئيس الحكومة الايطالية انتقد بشدة تبني قرار اليونيسكو، مؤكدا أن إيطاليا التي امتنعت عن التصويت ستعارضه من الآن فصاعدا.

(دير تلغراف عن وكالة فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph