منظمة: ضحايا جرائم القتل في البرازيل في السنوات الأربع الأخيرة يفوق عدد قتلى الحرب في سوريا

  • 29 أكتوبر، 2016
منظمة: ضحايا جرائم القتل في البرازيل في السنوات الأربع الأخيرة يفوق عدد قتلى الحرب في سوريا

أوقعت جرائم القتل في الأعوام الأربعة الماضية في البرازيل عددا من الضحايا يفوق عدد قتلى الحرب في سوريا، بحسب أرقام نشرتها منظمة “فوروم” البرازيلية غير الحكومية.

وأحصت المنظمة في تقريرها السنوي التاسع 58 الفا و383 قتيلا راحوا ضحية جرائم واغتيالات في العام 2015 في البرازيل، أي بمعدل 160 قتيلا في اليوم الواحد، أو قتيل واحد كل تسع دقائق.

وبلغ عدد جرائم القتل التي أحصتها المنظمة بين العامين 2011 و2015 في البرازيل 278 الفا و839، وللمقارنة فأن قتلى الحرب في سوريا في المدة نفسها بلغ 256 ألفا و124، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وأحصى التقرير كل الجرائم التي أسفرت عن سقوط قتلى، سواء كانت جرائم قتل عمد، أو سطو مسلح، أو عراك انتهى بجريمة.

وبلغ معدل الجريمة في العام 2015 في البرازيل 28,6 لكل مئة ألف مواطن، مقابل 28,9 في العام 2014، علما أن المعدل في العالم هو عشرة لكل مئة ألف.

وأشار التقرير أيضا إلى العنف الممارس من عناصر الشرطة، إذ يقضي تسعة أشخاص يوميا في المعدل على يد رجال الأمن.

في العام 2015، بلغ عدد من قتلوا على يد رجال الأمن ثلاثة آلاف و345 شخصا، بارتفاع نسبته 6,3 % عن العام السابق.

في المقابل، قتل 393 شرطيا العام الماضي، منهم 103 قتلوا أثناء العمل.

(دير تلغراف عن وكالة فرانس برس – الصورة تعبيرية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph