في قرار مفاجئ .. فوز المغني الأمريكي بوب ديلان بجائزة نوبل للآداب كأول موسيقي ينال تكريم الأكاديمية

  • 13 أكتوبر، 2016
في قرار مفاجئ .. فوز المغني الأمريكي بوب ديلان بجائزة نوبل للآداب كأول موسيقي ينال تكريم الأكاديمية

فاز الأمريكي بوب ديلان الذي اعتبر بأغانيه المؤثرة صوت جيل بأكمله بدءا من الستينات فما بعدها بجائزة نوبل للآداب في قرار مفاجئ منح المغني والشاعر أحد أبرز جوائز العالم الثقافية.

وعبرت أغانيه مثل (بلوين إن ذا ويند) و(ماسترز أوف وور) وغيرها عن روح التمرد والمعارضة والاستقلال.

وقالت الأكاديمية السويدية وهي تعلن عن منح ديلان الجائزة التي تبلغ قيمتها ثمانية ملايين كرونة (نحو 930 ألف دولار أمريكي) يوم الخميس “ديلان يمثل رمزا. تأثيره عميق في الموسيقى المعاصرة.”

وقد شكل الإعلان عن فوز ديلان مفاجأة للحضور في قاعة البورصة العريقة في ستوكهولم التي علا التصفيق فيها.

وقالت الأكاديمية السويدية في حيثيات قرارها ان بوب ديلان (75 عاما) كوفئ “لأنه ابتكر تعابير شاعرية جديدة داخل التقليد الغنائي الاميركي العظيم”.

ومنذ أكثر من 50 عاما لا يزال ديلان يكتب الأغاني ويقوم عادة بجولات. وقد أصدر في أيار/مايو البومه السابع والثلاثين المسجل في الاستوديو بعنوان “فالين انجيلز” حيث يؤدي أغنيات أميركية كلاسيكية اشتهرت بصوت فرانك سيناترا.

وقال بير واستبرغ عضو الأكاديمية السويدية “هو في الأغلب أعظم شاعر على قيد الحياة.”

وقالت سارة دانيوس الأمين العام الدائم لأكاديمية نوبل في مؤتمر صحفي إنه كان هناك “توافق رائع” في قرار اللجنة لمنح ديلان الجائزة.

وأوضحت دانيوس للتلفزيون السويدي العام “اف في تي”، “بوب ديلان يكتب شعرا للأذن” مؤكدة أن أعضاء الاكاديمية عبروا عن “تماسك كبير” في إطار هذا الخيار.

ويخلف الأميركي وهو أول موسيقي ينال مكافأة الاكاديمية منذ استحداث الجوائز في العام 1901، البيلاروسية سفيتلانا اليسكييفيتش.

وفرع الآداب هو آخر الفروع المعلنة للجائزة العالمية هذا العام. وتحمل الجائزة اسم ألفريد نوبل مخترع الديناميت وتقدم منذ عام 1901 لأصحاب الإنجازات في فروع العلوم والآداب والسلام.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph