ترامب يسب منافسته كلينتون في المناظرة الرئاسية الأخيرة .. واستطلاع “سي إن إن” يظهر تفوقها مجدداً عليه (فيديو)

  • 20 أكتوبر، 2016
ترامب يسب منافسته كلينتون في المناظرة الرئاسية الأخيرة .. واستطلاع “سي إن إن” يظهر تفوقها مجدداً عليه (فيديو)

أظهر استطلاع لآراء المشاهدين حول المناظرة الثالثة والأخيرة بين مرشحي الانتخابات الرئاسة الأمريكية، تفوق الديمقراطية هيلاري كلينتون، على الجمهوري دونالد ترامب.

وكشف الاستطلاع الذي أجرته شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية ومعهد “أو آر سي” أن 52 % ممن تابعوا المناظرة التي أجريت، صباح الخميس، اعتبروا أن كلينتون فازت في المناظرة، مقابل 39 % رأوا أن أداء ترامب كان الأفضل.

وفوت ترامب فرصة تحسين موقعه والتقدم على كلينتون في المناظرة الأخيرة بينهما التي أثار خلالها قلقا برفضه التعهد بالاعتراف بحكم صناديق الاقتراع في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر.

ويمكن أن يركز الرئيس الأميركي باراك أوباما وزوجته ميشيل الخميس على هذه الخطوة غير المحسوبة خلال مهرجان انتخابي في ميامي. وقد دعا الرئيس الديموقراطي الثلاثاء ترامب إلى الكف عن “التباكي”.

وستتوجه ميشيل أوباما التي تتمتع بالشعبية وتنقل صوت هيلاري، إلى ولاية اريزونا المحافظة التي أصبحت فجأة هدفا للديموقراطيين الذين أصبحوا متفائلين جدا.

وكان ترامب بدأ المناظرة الثالثة في لاس فيغاس بشكل جيد مصححا هفواته في المناظرتين السابقتين. وقد بدا منهجيا وأفضل استعدادا مضاعفا تأكيداته بشأن القضايا التي تهم القاعدة المحافظة حول الاجهاض وحيازة الأسلحة والهجرة.

لكن كل هذا نسفه رفض رجل الأعمال الشعبوي الثري الالتزام بقبول نتائج الاقتراع الذي سيجري في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر، خارقا بذلك التقاليد الديموقراطية الأميركية بشكل واضح. وقد نقض بذلك تصريحات المرشح لمنصب نائب الرئيس معه مايك بنس.

ويأتي هذا الموقف الاستفزازي بينما يزداد الفارق بينه وبين هيلاري كلينتون في استطلاعات الرأي. وستحصل كلينتون التي سجلت أعلى نسبة تأييد منذ تموز/يوليو الماضي على أكثر من 45 بالمئة من الأصوات مقابل 39 بالمئة لترامب و6,5 بالمئة لليبرتاري غاري جونسون.

وردا على سؤال عما اذا كان سيعترف بهزيمته في الانتخابات الرئاسية إذا حدث ذلك، قال ترامب “سأنظر في الأمر في حينه”. وأضاف “أريد أن أشوقكم”. ويذكر هذا التهديد التصريحات التي أطلقها في آب/اغسطس 2015 عندما رفض التعهد بدعم الفائز المقبل في الانتخابات التمهيدية للجمهوريين.

وقد برر هذا الرفض بوجود عمليات تزوير انتخابية كبيرة يعترض عليها مؤيدوه.

وردت كلينتون على الفور قائلة إن تصريح منافسها “مروع”. وأضافت “أنه يحط من قدر ديموقراطيتنا ويشوهها. يفزعني أن يتخذ مرشح أحد حزبينا الرئيسيين مثل هذا الموقف”.

وأضافت “ما أن يرى دونالد ترامب أن الامور لا تسير لمصلحته، يؤكد أن كل شيء مزور ضده”.

وفيما يتعلق بالحديث عن السياسة الخارجية للبلاد، دعا ترامب حلفاء الولايات المتحدة الأغنياء مثل ألمانيا واليابان والسعودية إلى الدفع مقابل مزيد من الإجراءات الدفاعية الأمريكية.

وقال ترامب: “نحن في طريقنا للانفصال عن الجميع في العالم … أمامهم صفقة القرن”.

واتهمت كلينتون ترامب بأنه غير مكترث بالأسلحة النووية، وأنه شجع الانتشار النووي من جانب دول أخرى.

ونفى ترامب أن يكون اقترح إمداد دول أخرى بسلاح نووي، رغم أنه شجع في وقت سابق حلفاء مثل اليابان على امتلاك سلاح نووي في مواجهة كوريا الشمالية.

وفشل ترامب في ضبط نفسه ووصف منافسته كلينتون خلال حديثها بـ”المرأة المقرفة”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph