دونالد ترامب يعتذر بعد الكشف عن فضيحة مدوية بشأن سلوكه حيال النساء (فيديو)

  • 8 أكتوبر، 2016
دونالد ترامب يعتذر بعد الكشف عن فضيحة مدوية بشأن سلوكه حيال النساء (فيديو)

سارع المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب إلى منع انهيار حملته في وقت مبكر من صباح يوم السبت بإصدار بيان مصور معد على عجل عبر فيه عن أسفه على الإدلاء بتصريحات مشينة عن النساء.

وأعلن ترامب أنه تغير لكنه أثار موضوع خيانات الرئيس السابق بيل كلينتون وانتقد منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون بحدة واتهمها بـ”مضايقة ضحاياه ومهاجمتهن واهانتهن وتخويفهن”، وقال إنه سيتوسع في تناول ماضيهما خلال الأيام القادمة.

وقال في الفيديو “الذين يعرفونني يعرفون أن هذا الكلام لا يعكس من أنا. وسبق أن قلت: أخطأت وإنني أعتذر”.

واندلعت الفضيحة الجمعة مع نشر صحيفة “واشنطن بوست” فيديو يعود إلى العام 2005 حين كان ترامب رجل أعمال ونجماً تلفزيونياً عمره 59 عاما، يروي فيها بكلام بذيء ومهين أسلوبه في التحرش بالنساء اللواتي يشتهيهن، ولو بدون موافقتهن.

ويقول ترامب متحدثا لمقدم برامج في التسجيل الذي تم بدون علمهما داخل حافلة “حين تكون نجما، يدعنك تفعلها. يمكنك القيام بأي شيء” ويضيف “تمسكنهن” بعضوهن، مستخدما كلمة بذيئة.

ومضى ترامب يقول أنه لا يسعه الامتناع عن تقبيل النساء الجميلات.

وقال ترامب في رده على نشر الفيديو” “ما هذا إلا صرف انتباه عن القضايا الهامة التي نواجهها اليوم”. وقال في بيان “سنناقش هذا أكثر في الأيام القادمة. أراكم في المناظرة يوم الأحد.”

وقال الخبير السياسي في جامعة فرجينيا لاري ساباتو “هذه الفيديو هي طعنة سكين في قلب ترامب، ومن المؤكد أن السؤال سيطرح عليه في المناظرة”.

وتابع الخبير أن “ترامب لن يخسر أي صوت من قاعدته الانتخابية، هم لا يكترثون، لكنه لن يتمكن من توسيع قاعدة دعمه”.

وسبق أن عرف الملياردير أسابيع مجحفة في سياق حملته، ولا سيما في آب/أغسطس، غير أنه تمكن في كل مرة من تخطي هفواته وأخطائه.

لكن الفرق هذه المرة أن هذه التسريبات ترد قبل شهر فقط من موعد الانتخابات، في وقت باشر الأميركيون الإدلاء بأصواتهم في عمليات الانتخاب المبكرة.

وسارع بعض مؤيدي ترامب إلى التبرير بأن هذا الكلام يعود إلى 11 عاما ولا ينقض المزايا الأخرى التي يتمتع بها رجل الأعمال.

وهز الكشف عن تسجيل الفيديو القديم حملة ترامب في صميمها ودفع بعض النواب الجمهوريين لإنكاره.

وسحب رئيس مجلس النواب بول ريان دعوة لترامب لزيارة وسكنسون يوم السبت وظهرت دعوات لترامب بالتنحي جانبا وإتاحة المجال للمرشح كنائب الرئيس مايك بنس ليصبح واجهة الحزب الأساسية.

وأعلن عدد من النواب من بينهم نواب ولاية يوتاه المحافظة، أنهم لن يصوتوا لترامب، من دون تقديم دعمهم للمرشحة الديموقراطية.

وظهر الفيديو قبل ثاني مناظرة تعقد مساء يوم الأحد والتي تعتبر شديدة الأهمية لترامب ليحاول فيها العودة بعد تراجعات حادة لشعبيته في بعض استطلاعات الرأي بعد أداء سيء في المناظرة الأولى، ويحاول أن يلمع صورته لدى الشباب والاقليات والناخبات ويثبت لهم أنه ليس الشخص المعادي للأجانب والمسيء للنساء الذي يصوره الديموقراطيون.

وحاول الديمقراطيون تسليط الضوء على مثل هذا السلوك لمنع الناخبات من منحه أصواتهن قبل أقل من شهر على إجراء الانتخابات الرئاسية.

وكتبت هيلاري على تويتر “النساء لديهن القدرة على وقف ترامب”، مرفقة تغريدتها بفيديو جديدة تتضمن مقتطفات من تصريحات ترامب المسيئة للنساء.

وطغت هذه الفضيحة بفداحتها على تسريب موقع ويكيليكس الجمعة وثائق لمقربين من هيلاري كلينتون ولا سيما مقاطع خطاب ألقته المرشحة أمام مصارف اعمال.

ونسبت أوساط كلينتون التسريبات إلى موسكو، في اليوم الذي اتهمت فيه واشنطن علنا روسيا بالتدخل في سير الانتخابات الرئاسية الأميركية من خلال عمليات قرصنة.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph