ألمانيا توفر عشرات الآلاف من الوظائف في الدول المحيطة بسوريا لمكافحة أسباب الهجرة وحثهم على البقاء (فيديو)

  • 1 أكتوبر، 2016
ألمانيا توفر عشرات الآلاف من الوظائف في الدول المحيطة بسوريا لمكافحة أسباب الهجرة وحثهم على البقاء (فيديو)

كشفت تقارير صحفية في ألمانيا أن الحكومة الألمانية وفرت خلال الأشهر الماضية آلاف الوظائف في المناطق المحيطة بسوريا والعراق، وذلك في إطار مكافحتها لأسباب اللجوء، ومحاولة حثهم على عدم التوجه لأوربا والبقاء في مكان أقرب من بلدهم

وذكرت صحف مجموعة “فونكه” الإعلامية، الصادرة اليوم السبت، استناداً إلى وزارة التنمية الألمانية، أن الحكومة الألمانية وفرت نحو 34 ألف وظيفة في كل من تركيا ولبنان والعراق والأردن، وذلك بحلول نهاية سبتمبر(أيلول) الماضي.

وتابعت هذه الصحف أن من المنتظر أن يصل هذا العدد إلى 50 ألف وظيفة بحلول نهاية العام الحالي، وقد تم توفير هذه الوظيفة بمساعدة برنامج وزارة التنمية الألمانية “كاش فور وورك”(النقد مقابل العمل).

يذكر أن البرنامج مخصص له 200 مليون يورو ويتضمن دفع رواتب لاجئين أو سكان في المناطق المتأزمة حول سوريا والعراق، مقابل قيام هؤلاء بالعمل في مجال تحسين البنى التحتية وإنشاء أو تحسين المساكن والساحات الرياضية والشوارع والمدارس للاجئين.

ومن المفترض أن يتم دفع رواتب وأجور المعلمين والمشرفين المدرسيين من خلال برنامج “كاش فور وورك” أيضاً.

وتسعى الحكومة الألمانية من خلال ذلك إلى الحد من أسباب اللجوء وذلك من خلال إنشاء بنية تحتية في مناطق الأزمات واعطاء اللاجئين منظوراً جديداً للحياة هناك، وكان غيرد مولر وزير التنمية الألمانية قد صرح بقوله: “يمكن لأبنائكم أن يتعلموا ويكسبوا لقمة العيش لهم ولذويهم أو بناء مكان خاص بهم للإقامة فيه”.

ويشير موقع “شبيغل أونلاين” إلى أن الوظائف التي توفرها الوزارة لا تعد أحياناً من تلك التي يحلم بها البعض، وإنما من الوظائف التي تعد ضرورية لجعل الحياة في المنطقة محتملة أكثر.

فعلى سبيل المثال، تعتزم الوزارة توظيف ما يصل إلى ٦٠٠٠ لاجئ سوري ومواطن أردني من المحرومين اجتماعياً حتى نهاية العام لجمع القمامة وتكريرها شمال الأردن، الذي تضاعف عدد سكانه مع توافد اللاجئين السوريين إليه بحسب الوزارة، وكذلك كمية القمامة، إلا أن راتبهم السنوي لن يتجاوز الـ ٨٠٠ يورو.

وفي شمال العراق، من المعتزم أن يتم إصلاح منازل وترميم شوارع لـ ١٥ ألف شخص من الفارين من المناطق التي اجتاحها تنظيم “داعش” الإرهابي.

وفي مخيمات اللاجئين بتركيا، من المنتظر أن توفر الوزارة ٨٠٠٠ وظيفة إضافية للمعلمين والمشرفين المدرسيين.

وقالت الوزارة في بيان على موقعها الالكتروني إنه “ عبر برنامجنا سيصبح في الإمكان تدريس أكثر من ٣٠٠ ألف طفل. وسيحصل أكثر من ١٠ آلاف شخص على تدريب مهني. سيتم ترميم وبناء أكثر من ١٧٠٠ شقة ومبان أخرى كالمدارس والوحدات الصحية”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، موقع “شبيغل أونلاين”)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph