اشتباكات بين قاطنيه والشرطة قبل إخلائه بيوم .. بريطانيا تستقبل 200 قاصر من مخيم كاليه شمال فرنسا

  • 23 أكتوبر، 2016
اشتباكات بين قاطنيه والشرطة قبل إخلائه بيوم .. بريطانيا تستقبل 200 قاصر من مخيم كاليه شمال فرنسا

ذكرت تقارير أن اضطرابات اندلعت اليوم الأحد، حيث انتقد السكان في مخيم “الغابة” سيء السمعة في مدينة كاليه الفرنسية استعدادات الحكومة لإغلاق المخيم مترامي الأطراف الواقع شمال فرنسا.

وبدأ في الإمكان رؤية عشرات الأشخاص وهم يلقون الحجارة على الشرطة، في صور نقلتها قناة “بي.إف.إم.تي.في” التلفزيونية الفرنسية. وردت السلطات بالغاز المسيل للدموع.

وتريد فرنسا إغلاق المخيم، الذي يأوي نحو 6500 مهاجراً، بدءاً من غد الإثنين، ونقل سكانه إلى مخيمات رسمية في مختلف أنحاء البلاد. ومن المتوقع أن تستمر العملية فترة أسبوع. وتم استدعاء ١٢٥٠ شرطياً للمساعدة في إتمامها.

وعلى صعيد ذا صلة، أعلن المدير العام لجمعية “فرانس تير دازيل” بيار هنري اليوم الأحد أن بريطانيا استقبلت هذا الأسبوع نحو 200 قاصر دون مرافقين، كانوا يقيمون في مخيم اللاجئين في كاليه.

وأوضح هنري أنه من أصل 194 قاصراً تم استقبالهم في بريطانيا “أفاد 141 من جمع الشمل العائلي”، لافتاً إلى أن الـ53 الآخرين ومعظمهم فتيات، نقلوا السبت بوصفهم يعانون وضعاًَ غير مستقر.

وذكرت وسائل الإعلام البريطانية أنها المرة الأولى تنفذ بريطانيا هذه الآلية التي نص عليها تعديل أقر في مايو (أيار)، يتيح استقبال لاجئين قاصرين دون مرافقين، رغم افتقارهم إلى رابط أسري، وأضافت أن غالبية الفتيات اللواتي أفدن من هذا الإجراء يتحدرن من أريتريا.

والأحد، غادر 39 طفلاً وفتى مخيم كاليه، بينهم 22 فتاة في إطار جمع الشمل العائلي، بحسب هنري.

وبحسب إحصاء أجرته “فرانس تير دازيل” أخيراً، فإن نحو 1300 قاصر موجودون في مخيم كاليه، وأكد نحو 500 منهم أن لهم عائلات في بريطانيا.

وفي الأيام الأخيرة، أثارت الصحف البريطانية جدلاً حول وصول هؤلاء المهاجرين الشبان وأعمارهم، وقالت صحيفة “ذي صن” إن أفغانياً في الثامنة والثلاثين تسلل بين القاصرين.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph