الشرطة الألمانية تقول إن موظفين في جنوب وشرق أوروبا متورطون في 12 من 35 قضية تهريب لاجئين

  • 30 أكتوبر، 2016
الشرطة الألمانية تقول إن موظفين في جنوب وشرق أوروبا متورطون في 12 من 35 قضية تهريب لاجئين

كشفت تقارير صحفية في ألمانيا عن دعم بموظفين إداريين فاسدين في شرق وجنوب أوروبا مع عصابات دولية لتهريب اللاجئين غير الشرعيين.

وكتبت صحيفة “بيلد آم زونتاغ” الألمانية الصادرة اليوم الأحد، أن الشرطة الاتحادية في ألمانيا رصدت في 12 من 35 قضية تهريب حققت فيها في العام الماضي، وجود تعاون بين موظفين عامين فاسدين في هاتين المنطقتين وبين المهربين. ولفتت إلى أنه وفي حالة واحدة تبين تورط سياسي أيضاً.

يذكر أن عدد المشتبه بهم الذين تم التحقيق بشأنهم في القضايا الـ35 بلغ 382 شخصا.

من جانبه، قال ديتر رومان رئيس الشرطة الاتحادية، للصحيفة إن الجريمة المنظمة في مجال تهريب المهاجرين تظهر أن المسألة في هذا الشأن لا تتعلق بمساعدة النازحين بل بجمع أموال.

ونقلت الصحيفة عن الشرطة الألمانية الاتحادية قولها إن ثمن التهريب من تركيا عبر بحر إيجة ومن ثم عبر طريق البلقان نحو ألمانيا، قد تضاعف حالياً ليصل لما بين ٥٠٠٠ يورو وحتى ٧٠٠٠ يورو.

وبحسب الشرطة أيضاً، تم القبض على ٧١٦ لاجئ غير شرعي في المطارات الألمانية في العام ٢٠١٥.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، صحيفة “بيلد أم زونتاغ”)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph