القضاء السويسري يدين رب عمل صرف عاملة بعد ارتدائها الحجاب ويأمره بدفع تعويض لها

  • 23 أكتوبر، 2016
القضاء السويسري يدين رب عمل صرف عاملة بعد ارتدائها الحجاب ويأمره بدفع تعويض لها

أفادت أسبوعية سويسرية الأحد أن محكمة سويسرية دانت صاحب مؤسسة صرفت عاملة مسلمة بعد أن بدأت بارتداء الحجاب.

وأفادت أسبوعية “لوماتان ديمانش” أن محكمة أقليمية في برن اعتبرت الشهر الماضي أن هذه المرأة الصربية البالغة التاسعة والعشرين صرفت تعسفيا من مصبغة كانت تعمل فيها.

ورفضت المحكمة حجة رب العمل الذي قال إن الصرف تم لأسباب تتعلق بالنظافة، وحكمت عليه بدفع ثلاثة رواتب شهرية للمرأة مع تعويض بقيمة 8000 فرنك سويسري (7400 يورو).

وقيل إنها عرضت غسل حجابها يومياً أو ارتداء حجاب يستعمل لمرة واحدة، لكن رب العمل رفض.

واكتفت الأسبوعية بكشف الاسم الأول للمرأة وهو عبيدة. وكانت “عبيدة” قد فُصلت عن العمل في شهر كانون الثاني ٢٠١٥، بعد ٦ أعوام من العمل في المؤسسة.

واعتبرت المحكمة أن رب العمل خرق مادة دستورية تتعلق بحرية المعتقد. وقيل إن ارتداء الحجاب يمكن أن يكون سبباً للصرف عن العمل إذا كان يجعل من المستحيل قيام العاملة بواجباتها الواردة في عقد العمل أو إن كان لذلك تأثيراً جوهرياً على بيئة العمل.

وأوضحت الأسبوعية أنها من المرات النادرة التي يصل فيها خلاف من هذا النوع إلى المحاكم، مذكرة بحصول حالة مشابهة تعود إلى التسعينات عندما دين صاحب مصنع في شرق البلاد بعد أن صرف امرأة بسبب حجابها.

ورحبت العديد من المنظمات النسائية المسلمة السويسرية بالحكم.

وأشاد اوندر غونس من اتحاد المنظمات الإسلامية في سويسرا، بقرار المحكمة. وقال “لا يهم ما إذا كانت النساء يرتدين الحجاب أو أن يرتدي رجال القلنسوة اليهودية في العمل، أن المقياس المعتمد يجب أن يكون الكفاءة وليس اللباس الذي نرتديه”.

إلا أن رئيسة المنتدى من أجل إسلام تقدمي سعيدة كيرلر مساهلي اعتبرت أن “الحجاب هو لباس الإسلاميين”.

(دير تلغراف عن وكالة فرانس برس – الصورة تعبيرية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph