إنقاذ أكثر من 6000 مهاجر من البحر المتوسط في يوم واحد والعثور على 22 جثة (فيديو)

  • 4 أكتوبر، 2016
إنقاذ أكثر من 6000 مهاجر من البحر المتوسط في يوم واحد والعثور على 22 جثة (فيديو)

قال مسؤولون إيطاليون وليبيون إنه تم إنقاذ نحو 6055 مهاجر ولاجئ كما عثر على جثث 22 شخصاً لاقوا حتفهم أثناء محاولتهم الوصول بحراً إلى أوروبا يوم الاثنين.

وقال خفر السواحل الإيطالي إن ما لا يقل عن تسعة مهاجرين لاقوا حتفهم وجرى نقل امرأة حامل وطفل بطائرة هليكوبتر إلى مستشفى في جزيرة لامبيدوسا الإيطالية التي تقع في منتصف الطريق بين صقلية والساحل الليبي.

وأنقذت سفينة تابعة لخفر السواحل الإيطالي نحو 725 مهاجرا على متن زورق مطاطي واحد في واحدة من نحو 20 عملية إنقاذ جرت يوم الاثنين.

وتجرى عمليات الإنقاذ على بعد نحو 30 ميلا من ساحل ليبيا ويشارك فيها نحو عشر سفن من خفر السواحل والبحرية والمنظمات الإنسانية.

وفي ليبيا، لقي 11 مهاجرا حتفهم أمس الاثنين بعدما غرقوا قبالة ليبيا خلال محاولتهم الابحار على متن زورق مطاطي نحو أوروبا، بحسب ما أفاد مسؤول في جهاز خفر السواحل الليبي.

وقال المسؤول لوكالة فراس برس “وصلنا بلاغ من أحد الصيادين عن وجود زورق مطاطي على متنه مجموعة من المهاجرين قبالة منطقة القره بوللي” (70 كلم شرق طرابلس).

وأضاف المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته “توجهنا إلى مكان القارب وقمنا باعتراضه من اجل إعادته إلى الشاطئ، ووجدنا على متنه 11 جثة تعود الى مهاجرين غرقوا ثم جرى انتشالهم وإعادتهم إلى القارب”.

وتابع “المهاجرون القتلى طفلان وتسع نساء، وجثثهم لا تزال على الشاطئء حيث أننا لم نتلق أي رد من أي جهة مختصة حول نقل هذه الجثث إلى مكان آخر”.

وذكر أيضا أن “151 شخصا اخر كانوا على متن الزورق، وقد قمنا بنقلهم إلى مركز إيواء في المنطقة”. وتوفي مهاجران آخران عندما غرق مركب قبالة مدينة صبراتة بغرب ليبيا، بحسب مسؤولين ليبيين.

وقال مسؤولون إن دوريات القوات البحرية وقوات خفر السواحل الليبي اعترضت ثلاثة قوارب تحمل أكثر من 450 مهاجرا.

وكان أمس الاثنين الموافق للذكرى السنوية الثالثة لحادث غرق قارب مهاجرين قبالة لامبيدوسا والذي أسفر عن وفاة 386 شخصا.

وفي غياب الرقابة الفعالة على الحدود البحرية بفعل الفوضى الأمنية التي تشهدها ليبيا منذ 2011، تحولت شواطئ هذا البلد المتوسطي الذي لا تبعد سواحله سوى بضع مئات من الكيلومترات عن أوروبا الى منطلق لعشرات آلاف المهاجرين الساعين إلى بلوغ السواحل الأوروبية.

وتقول المنظمة الدولية للهجرة إن نحو 132 ألف مهاجر وصلوا إلى إيطاليا منذ بداية العام وإن 3054 لاقوا حتفهم. لكن إغلاق الحدود وفشل برنامج إعادة التوطين الأوروبي يبقي بحكم الواقع الوافدين على الأراضي الإيطالية.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph