وقوع إصابات خلال اشتباكات بين الشرطة الفرنسية و متظاهرين مؤيدين للمهاجرين بمخيم كاليه (فيديو)

  • 2 أكتوبر، 2016
وقوع إصابات خلال اشتباكات بين الشرطة الفرنسية و متظاهرين مؤيدين للمهاجرين بمخيم كاليه (فيديو)

اندلعت صدامات السبت في كاليه بشمال فرنسا بين الشرطة ومتظاهرين يؤيدون المهاجرين المقيمين في المخيم الذي تعتزم السلطات الفرنسية إخلاءه، ما أسفر عن إصابة ثلاثة شرطيين بجروح طفيفة بحسب السلطات.

وتأتي المواجهات بعدما حظرت محافظة شرطة با-دو-كاليه منتصف الأسبوع هذه التظاهرة الداعمة للمهاجرين والتي كان مقررا أن تنطلق من المخيم لتبلغ وسط المدينة.

واشتبكت الشرطة مع المهاجرين أثناء محاولتها دفعهم للعودة إلى المخيم في حين رشق ناشطون قوات الأمن بالحجارة.

وقالت الشرطة إن المتظاهرين الذين ناهز عددهم مئتين كانوا “خصوصا من المهاجرين”. واستخدم الشرطيون الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريقهم.

وخلال الصدامات أصيب مصور لفرانس برس بجروح طفيفة فيما تحطم الزجاج الأمامي لسيارة زميله في وكالة رويترز.

كذلك، رشق متظاهرون شاحنات كانت تعبر الطريق المحاذية للمرفأ بمقذوفات وأفاد شاهد أن سيارة للشرطة تضررت.

وفي وقت سابق، تم اعتراض أربع حافلات غادرت باريس تقل نحو مئتي شخص للمشاركة في التظاهرة المحظورة على بعد 40 كلم من كاليه فعادت أدراجها.

وقالت محافظة الشرطة لفرانس برس إن الحافلات كانت تقل “ناشطين باريسيين من اليسار المتطرف ومهاجرين من باريس”.

وأعلنت الحكومة الفرنسية أنها تعتزم قبل نهاية العام إزالة مخيم كاليه الذي يؤوي ما بين سبعة آلاف وعشرة آلاف مهاجر يأملون بدخول بريطانيا.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز )

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph