مظاهرات مؤيدة ومعارضة في ولاية ألمانية لتدريس مادة تربية جنسية تشجع على تقبل المثليين والتحول الجنسي

  • 31 أكتوبر، 2016
مظاهرات مؤيدة ومعارضة في ولاية ألمانية لتدريس مادة تربية جنسية تشجع على تقبل المثليين والتحول الجنسي

شهدت مدينة فيسبادن، عاصمة ولاية هيسن الألمانية، اليوم الأحد، مظاهرتين، تؤيد إحداهما البدء في تدريس مادة التربية الجنسية في المدارس، فيما عارضت الأخرى هذه الخطوة.

وشارك أكثر من ألف شخص في المظاهرة المؤيدة لبدء تدريس مادة التربية الجنسية في المدارس.

وتهدف هذه الخطوة إلى تقبل تنوع التوجهات الجنسية على اختلافها، من المثلية إلى التحول الجنسي إلى ازدواجية الميول الجنسية.

ونظم هذه المظاهرة تحالف يحمل اسم “تحالف التقبل والتنوع”، والذي يشارك فيه أكثر من 100 حزب ونقابة وجمعية ومبادرة.

وفي المقابل، نظم ٧٠٠ من المسيحيين المحافظين ومجموعات أخرى مناوئين لهذه الخطوة مسيرة قبالة وزارة الثقافة في الولاية تحت شعار”تظاهرة للجميع”، معربين عن تخوفهم من تلقين تلاميذ المدارس دروساً في مثل هذا المجال في سن مبكرة.

ونظم المسيرة المناوئة تحالف محافظ يحمل اسم “الزواج والعائلة”، الذي كان أبدى اعتراضه على خطوة مماثلة في ولاية بادن فورتمبرغ.

من جانبها، كانت الشرطة الألمانية استعدت بأكثر من 1000 فرد لتأمين المظاهرتين.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية ، موقع “دي فيلت”)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph