جزيرة إسبانية تعلن مؤسس حركة ”بيغيدا” الألمانية المعادية للإسلام “شخصاً غير مرغوب فيه”

  • 29 أكتوبر، 2016
جزيرة إسبانية تعلن مؤسس حركة ”بيغيدا” الألمانية المعادية للإسلام “شخصاً غير مرغوب فيه”

اعتبر لوتس باخمان، أحد مؤسسي حركة “بيغيدا” الألمانية المناهضة للإسلام والمعادية للأجانب، شخصاً غير مرغوب فيه في جزيرة تينيريفي التابعة لإسبانيا في المحيط الأطلسي.

فقد أعلن البرلمان الإقليمي لتينيريفي، إحدى أكبر جزر الكناري، أن باخمان (43 عاماً)، شخص غير مرغوب فيه. ولم يتضح بعد العواقب المحددة لهذا القرار.

تجدر الإشارة إلى أن باخمان انتقل للجزيرة مع زوجته في شهر أيار الماضي وأعلن عن ذلك رسمياً على صفحته بموقع فيسبوك في سبتمبر (أيلول) الماضي، وصار ظهوره نادراً في مظاهرات بيغيدا بمدينة دريسدن الألمانية منذ ذلك الحين.

وعمل الحزب اليساري “بوديموس” على وجه الخصوص على اتخاذ هذه الخطوة في البرلمان.

ونقلت صحيفة “لا أوبينيون دي تينيريفي” عن المتحدث باسم الحزب فيرناندو ساباتي قوله: “هذا الإعلان من المفترض أن يكون تأثيره كالتطعيم الوقائي، لأن هذا الشخص مثل الفيروس، من فضلك، لا مكان هنا للعنصرية والفاشية!”.

وضمت الأحزاب الأخرى صوتها لصوت حزب اليسار، إذ قال ممثل عن الأشتراكيين، يدعى ميغول انخل بيريزو، إن السياسييين ملزمون بإدانة وجود شخص عنصري معاد للأجانب، معبراً عن أمله في “خطوات دبلوماسية” من قبل الدولة الأسبانية تمنع “مثل هكذا شخص” من العيش هناك.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، موقع صحيفة “سكسيشه تسايتونغ”)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph