استطلاع: غالبية الألمان تعتقد أن العلاقات بين برلين وواشنطن قد تتدهور إذا تولى ترامب الرئاسة

  • 28 أكتوبر، 2016
استطلاع: غالبية الألمان تعتقد أن العلاقات بين برلين وواشنطن قد تتدهور إذا تولى ترامب الرئاسة

توقع غالبية الألمان في استطلاع للرأي تدهور العلاقات الألمانية – الأمريكية حال فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وذكر نحو 80% ممن شملهم الاستطلاع، الذي نشرت نتائجه اليوم الجمعة، أن العلاقات بين البلدين ستسوء حال فاز ترامب في الانتخابات المقررة في الثامن من نوفمبر (تشرين ثاني) المقبل.

وفي المقابل، يعتقد 4% فقط من الألمان أن العلاقات بين البلدين ستسوء حال فازت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون في الانتخابات.

ومن ناحية أخرى، توقع 15% ممن شملهم الاستطلاع أن تتحسن العلاقات بين البلدين حال فوز كلينتون بمنصب الرئاسة، بينما بلغت نسبة من يعتقدون ذلك حال فوز ترامب 2% فقط.

ويرى 74% من الألمان أن العلاقات بين ألمانيا والولايات المتحدة لن تشهد تغيراً كبيراً تحت قيادة كلينتون، بينما بلغت نسبة من يعتقدون ذلك حال تولي ترامب الرئاسة 13% فقط.

أجرى الاستطلاع معهد “فالن” لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من القناة الثانية في التليفزيون الألماني “زد دي إف”.

شمل الاستطلاع الذي أجري خلال الفترة من 25 حتى 27 أكتوبر (تشرين أول) الجاري 1287 ألماني.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph