الادعاء العام الألماني يتهم شاباً سورياً بالتجسس على أهداف محتملة في برلين لتنفيذ هجمات لصالح “داعش”

  • 27 أكتوبر، 2016
الادعاء العام الألماني يتهم شاباً سورياً بالتجسس على أهداف محتملة في برلين لتنفيذ هجمات لصالح “داعش”

وجه الادعاء العام الاتحادي بألمانيا اتهاماً لشاب سوري (١٩ عاماً) بالتجسس على أهداف هجوم محتملة في العاصمة الألمانية برلين لصالح تنظيم “داعش”.

ويُتهم “شعث الـم “ بعضوية منظمة إرهابية أجنبية، وخرق القانون الذي ينظم بيع ونقل الأسلحة الحربية في ألمانيا.

واتهم الادعاء الشاب المحتجز منذ شهر مارس (آذار) الماضي في الحبس الاحتياطي أيضاً بإصدار إشارات تنم عن استعداده الأساسي للقيام بهجمات بنفسه.

وأوضح الادعاء العام في كارلسروه اليوم الخميس أن المتهم عمل كجهة اتصال لمهاجمين محتملين بألمانيا أيضاً، وجند على الأقل شخصاً واحداً في ألمانيا لصالح التنظيم في سوريا.

يذكر أنه تم إلقاء القبض على هذا الشاب في الـ ٢٢ من شهر مارس (آذار) الماضي للاشتباه في عضويته بتنظيم “داعش”، لكن السلطات ذكرت حينها أنه ليس هناك أية أدلة على خطط ملموسة أو استعدادات للقيام بهجمات.

وقال الادعاء العام في بيان إن “شعث” جُند لصالح تنظيم “داعش” عبر إمام جامع في قريته بسوريا، وانضم للتنظيم في العام ٢٠١٣، ثم خضع لتدريب عسكري وديني، قبل أن يشارك في فترة تمتد لـ ٦ أشهر في حصار مطار دير الزور مع التنظيم، وكانت يعمل بشكل منتظم في مهام الحراسة، ثم شارك في مهام مشابهة مدة ٣ أشهر، بدءاً من نهاية العام ٢٠١٣، خلال حصار مدينة دير الزور.

وأضاف الادعاء أن المتهم شارك أيضاً حتى انتقاله لألمانيا صيف العام الماضي في التبضع لصالح التنظيم في مدينة دير الزور.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، بيان الادعاء العام الألماني- الصورة تعبيرية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph