حلفاء ميركل في ولاية بافاريا يدعمونها للترشح لولاية رابعة

  • 22 أكتوبر، 2016
حلفاء ميركل في ولاية بافاريا يدعمونها للترشح لولاية رابعة

قال عضو بارز في حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي يوم السبت إن حلفاء المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في الحزب في ولاية بافاريا سيدعمونها إذا قررت الترشح لولاية رابعة في انتخابات العام المقبل في إشارة إلى نهاية محتملة لخلاف بين المحافظين بشأن سياسات الهجرة.

وقال مانفريد فيبر نائب زعيم الحزب لمجلة دير شبيغل “أنغيلا ميركل مرشحتنا… ليس هناك شك في ذلك. آمل في أن هذا الإعلان سيأتي سريعا- منها ومننا.”

وكان حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي الحليف لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه ميركل يطالب بموافقتها على حد أقصى لعدد طالبي اللجوء الذين تقبلهم ألمانيا كل عام بعد وصول 890 ألفا العام الماضي في رقم غير مسبوق.

لكن ميركل رفضت هذا الاقتراح ودافعت عن قرارها بفتح أبواب بلادها أمام الهاربين من الحروب والصراعات في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وأراد هورست زيهوفر زعيم الاتحاد الاجتماعي المسيحي من ميركل الموافقة على حد أقصى يبلغ 200 ألف مهاجر في العام لكن أعضاء آخرين في الحزب قالوا إن مثل هذا الحد الأقصى لم يعد ضروريا لأن أعداد الوافدين قلت بصورة حادة هذا العام. ولم يرسل الحزب المسيحي الاجتماعي بعد دعوة لميركل لحضور مؤتمره العام.

ووصل نحو 220 ألف طالب لجوء إلى ألمانيا في النصف الأول من العام الجاري.

وأشار حلفاء بارزون لميركل إلى أنهم يتوقعون ترشحها لولاية رابعة في 2017 على الرغم من انخفاض حاد في شعبيتها بسبب أزمة الهجرة.

ورفضت ميركل (62 عاما) -والتي تشغل المنصب منذ عام 2005- مرارا التعليق عما إذا كانت ستترشح في الانتخابات القادمة وقالت إنها ستعلن نواياها في الوقت المناسب. وفي سبتمبر أيلول قالت إنها ما زال لديها الدافع لمواصلة العمل.

(دير تلغراف عن وكالة رويترز، الصورة من تلفزيون N24)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph