محكمة ألمانية تعتبر أداء موظف من أصول تركية لتحية هتلر مبرراً لفصله من العمل دون إنذار مسبق

  • 21 أكتوبر، 2016
محكمة ألمانية تعتبر أداء موظف من أصول تركية لتحية هتلر مبرراً لفصله من العمل دون إنذار مسبق

قضت محكمة العمل بمدينة هامبورغ الألمانية، بأن قيام أحد الموظفين بأداء تحية هتلر علناً بوجه زميل له، يبرر لصاحب العمل فصله دون سابق إنذار.

وذكرت المحكمة اليوم الخميس، أن هذا الحكم صدر بحق سائق كان يعمل لدى شركة متخصصة في نقل المرضى قبل أن تفصله الشركة بسبب هذه التحية.

وكان سبب الفصل نزاع بين الرجل ورئيس المجلس العمالي (النقابي) بالشركة قام بعده السائق برفع ذراعه بتحية هتلر قائلاً لخصمه: “سلام هتلر، أنت نازي” وهو ما جعل الشركة تفصل الموظف فوراً.

ورأت المحكمة في حيثيات الحكم أن تحية هتلر من خلال رفع الذراع الممدودة كان سبباً مهما للفصل حيث إن هذه الإشارة تمثل رمزاً للنازيين لا يضطر زميل العمل لقبوله خاصة إذا صحب هذه الإشارة كلمات مثل التي قالها الموظف أثناء تأدية التحية وهو ما يسبب إهانة صريحة لمن توجه له هذه الإشارة والكلمات.

ورفضت المحكمة دفع المتهم بأنه لم يكن يعلم كمواطن ألماني من أصل تركي بأمر هذا التراث النازي وأنه كان يعتقد أن هذه الإشارة تهين صاحبها فقط وليست دليلاً على الأصولية اليمينية.

وقالت المحكمة رداً على ذلك إن مسألة المنشأ لا تقدم إجابة على ما يضمره الإنسان بداخله تجاه الآخرين.

وتعد التحية النازية بصيغتها المكتوبة أو المنطوقة، غير قانونية ويعاقب مؤديها بالسجن حتى ٣ سنوات.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph