وفاة شرطي ألماني بعد يوم واحد من إصابته برصاص متطرف يميني من حركة “مواطني الرايخ”

  • 20 أكتوبر، 2016
وفاة شرطي ألماني بعد يوم واحد من إصابته برصاص متطرف يميني من حركة “مواطني الرايخ”

أكد مسؤولون ألمان أن شرطياً توفي في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس متأثرا بإصابة خطيرة لحقت به خلال مداهمة منزل متطرف يميني من حركة “مواطني الرايخ” أمس الأربعاء.

وكان ٤ من عناصر الشرطة قد أصيبوا، بينهم الشرطي المتوفى البالغ من العمر ٣٢، عند تنفيذ المداهمة قصد مصادرة عشرات من قطع السلاح في منزل المتهم.

وأصيب اثنان منهم بجراح جراء الرصاص المتطاير أما الثالث فقد أصيب بالرصاص.

وعلى الرغم من حيازة الرجل لأكثر من ٣٠ قطعة سلاح بشكل قانوني، إلا أن السلطات المحلية كانت قد سحبت منه الرخصة لأنه بدا غير موثوق فيه بشكل متزايد، بحسب ما صرحت المتحدثة باسم الشرطة في منطقة وسط فرانكونيا.

وقالت الشرطة يوم أمس إنه عضو في حركة “مواطني الرايخ” التي تعتقد بأن الرايخ الألماني إبان الحرب العالمية الثانية ما زال قائما. ويرفض أعضاء هذه المجموعة الاعتراف بجمهورية ألمانيا الاتحادية.

وكان الرجل الذي أصبح متهماً بمحاولة القتل، قد ألغى تسجيله لدى البلدية، رغم أنه ما زال يعيش في منزله، ورفض دفع ضريبة سيارته، لأن “مواطني الرايخ” لا يتقبلون نظام الضريبة هذا.
(دير تلغراف عن وكالة أسوشيتد برس- الصورة تعبيرية)

 

 

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph