أحد “مواطني الرايخ” يطلق النار على ٤ عناصر شرطة ويصيب أحدهم بجراح خطيرة في جنوب ألمانيا

  • 19 أكتوبر، 2016
أحد “مواطني الرايخ” يطلق النار على ٤ عناصر شرطة ويصيب أحدهم بجراح خطيرة في جنوب ألمانيا

 قالت الشرطة الألمانية في بيان إن رجلا ينتمي لما يسمى “مواطني الرايخ” فتح النار على قوات المهام الخاصة في الشرطة في ولاية بافاريا بجنوب ألمانيا يوم الأربعاء خلال مداهمة ما أسفر عن إصابة أربعة رجال شرطة قبل اعتقاله.

وأطلق الرجل الذي قالت الشرطة إنه ينتمي لجماعة يمينية النار على رجال الشرطة ببلدة غيورغينسموند عندما طلبوا منه ترك سلاحه المرخص لدى تفتيشه عند مدخل أحد المباني التابعة للبلدية جنوبي مدينة نورمبرغ الجنوبية.

وأصيب الرجل البالغ من العمر 49 عاما بجروح طفيفة. وقال وزير داخلية ولاية بايرن يواخيم هيرمان إن إصابات أحد رجال الشرطة (٣٢ عاماً) مهددة للحياة، فيما تعرض اثنان منهما لإصابات طفيفة.

وقالت الشرطة إنه عضو في حركة “مواطني الرايخ” التي تعتقد بأن الرايخ الألماني إبان الحرب العالمية الثانية ما زال قائما. ويرفض أعضاء هذه المجموعة الاعتراف بجمهورية ألمانيا الاتحادية.

وكان الرجل الذي أصبح متهماً بمحاولة القتل، قد ألغى تسجيله لدى البلدية، رغم أنه ما زال يعيش في منزله، ورفض دفع ضريبة سيارته، لأن “مواطني الرايخ” لا يتقبلون نظام الضريبة هذا.

وقال “هيرمان” إنه وبعد هذه الحادثة، يجب تقييم خطورة “مواطني الرايخ” بشكل أعلى مما كان عليه سابقاً، وأن على هيئة حماية الدستور (المخابرات الداخلية) مراقبة النشاطات غير الشرعية الجارية بشكل أدق.

و سُجلت حوادث أخرى لـ”مواطني الرايخ” مؤخراً، ففي نهاية شهر آب الماضي أطلق رجل يبلغ من العمر ٤١ عاماً النار على الشرطة في ولاية ساكسونيا انهالت، وفي الشهر نفسه أصاب رجل في الستين من عمره شرطي عندما رفض التوقف عند دورية مرورية وتابع قيادة سيارته.

(دير تلغراف عن وكالة رويترز، موقع “دي فيلت”- الصورة تعبيرية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph