ألمانيا تشهد أعلى نسبة مواليد في الـ 33 عاماً الأخيرة مع تسجيل زيادة ملحوظة لدى النساء المهاجرات

  • 18 أكتوبر، 2016
ألمانيا تشهد أعلى نسبة مواليد في الـ 33 عاماً الأخيرة مع تسجيل زيادة ملحوظة لدى النساء المهاجرات

ارتفع معدل المواليد في ألمانيا لأعلى مستوى له منذ 33 عاماً إلى ١.٥ طفل لكل امرأة في العام ٢٠١٥، بفضل تسجيل زيادة ملحوظة لدى النساء المهاجرات، وذلك بحسب الإحصائيات التي نشرها مكتب الإحصاء الفيدرالي في ألمانيا اليوم الاثنين.

وكان آخر معدل مماثل لمعدل مواليد عام 2015 في عام 1982 بواقع ١.٥١ طفل لكل امرأة.

وذكر مكتب الإحصاء الاتحادي في مقره بمدينة فيسبادن الألمانية اليوم الاثنين أن هذا المعدل في عام 2015 يعني استمرار التطور الإيجابي الملحوظ منذ عام .2012

وكان معدل المواليد في ألمانيا عام 2014 يبلغ ١.٤٧ طفل لكل امرأة.

وفي المقابل، ارتفع معدل المواليد بنسبة ضئيلة للغاية لدى السيدات الألمانيات من ١.٤٢ إلى ١.٤٣ طفل، بينما ارتفع بصورة واضحة لدى النساء المهاجرات من ١.٨٦ إلى ١.٩٥ طفل.

وارتفع متوسط عمر الأمهات عند ولادة أطفالهن على مدار عام بنسبة شهر ليصل إلى 31 عاما، بينما بلغ متوسط عمرهن عند ولادة طفلهن الأول 29 عاما وسبعة أشهر، ونحو 32 عاما عند ولادة الطفل الثاني، و33 عاما عند ولادة الطفل الثالث.

وعلى الرغم من هذا التحسن لكنه يبقى أقل من نسبة ٢.١ طفل لكل امرأة الشرط الذي يضعه المختصون بالديموغرافية للحفاظ على الاستقرار السكاني.

وتعد ألمانيا ودول أوربية أخرى متقدمة اقتصاديا، من أقل دول العالم معدلاً في الولادات. ويتجاوز ٢٨٪ من سكان ألمانيا عمر الـ ٦٠ عاماً، لتصبح البلاد صاحبة ثاني أكثر السكان كهولة في العالم بعد اليابان، ما يشكل تحدياً بالنسبة للحكومة.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph