تجربة تلفزيونية مثيرة في ألمانيا وعدة دول أوربية الليلة .. و ملايين المشاهدين سيحكمون: هل إسقاط طيار حربي لطائرة ركاب مختطفة من قبل إرهابيين منعاً من اصطدامها بملعب يضم ٧٠ ألف متفرج مبرر ؟

  • 17 أكتوبر، 2016
تجربة تلفزيونية مثيرة في ألمانيا وعدة دول أوربية الليلة .. و ملايين المشاهدين سيحكمون: هل إسقاط طيار حربي لطائرة ركاب مختطفة من قبل إرهابيين منعاً من اصطدامها بملعب يضم ٧٠ ألف متفرج مبرر ؟

تبث القناة الألمانية الأولى مساء اليوم الاثنين تجربة تلفزيونية درامية فريدة، قد يكون عرض العام التلفزيوني، وذلك بإشراك الملايين من المشاهدين في الحكم في قضية أخلاقية، بالتصويت عبر الهاتف والانترنت.

وسيعرض الفيلم لحادثة متخلية، عن اختطاف إرهابيين من “القاعدة” طائرة مدنية  تابعة لشركة “لوفتانزا”وعلى متنها ١٦٤ راكباً متجهين بها نحو ملعب “أليانز أرينا” في ميونيخ فيما يشاهد ٧٠ ألف متفرج مباراة المنتخب الألماني ضد نظيره الانكليزي، لا يدرون شيئاً عن الكارثة التي يمكن أن تقع قريباً، وفيما تقترب الطائرة لمسافة عدة كيلومترات من الملعب، يقول الطيار “لارس كوخ” الذي يقود طائرة حربية تحلق إلى جانبها بعد أن علمت الحكومة بأمر اختطافها للقيادة:” إن لم أضرب الآن، سيموت عشرات الآلاف”، ثم يرمي الطائرة المدنية بصاروخ جو-جو فيصيب المحرك الأيمن لطائرة ““ايرباص أ ٣٢٠” لتشتعل فيها النيران وتسقط فوق حقل للبطاطا ويموت كل ركابها بينهم الإرهابيون.

ثم تبدأ المحاكمة المتخيلة للطيار الذي يلعب دوره الممثل “فلوريان دافيد فيتز” عن قتله لـ١٦٤ شخصاً.

وتدور المحاكمة حول أسئلة تطرحها مدعية عامة فيما إذا كان من المسموح أن نقتل أناس أبرياء لكي ننقذ أبرياء آخرين، أو إن كان الأمر متعلق بالرقم، أو فيما إذا نسمح لأنفسنا بإجراء عملية حسابية إذا كنا سننقذ مقابل قتل شخص حياة ٤٠٠ شخص آخرين.

وتؤكد المدعية العامة أنه لا ينبغي أن نخلط بين الحق والأخلاق، لأنه ليس هناك من ضمان بالنسبة للأمور الأخلاقية، وأنه يجب أن يكون الدستور دليلهم في ذلك، والذي ينص في أول مادة فيه على أن “كرامة الانسان مصانة”، وأنه لا ينبغي تحويل البشر إلى مادة.

فيما يدفع محامي الدفاع بأحقية موكله في اتخاذ القرار الذي يعتبره فوق أي مبدأ، يمنع انقاذ ٧٠ ألف شخص.

وسيعرض الفيلم على الساعة الثامنة والربع بالتوقيت المحلي بألمانيا، على أن يعرض في النمسا وسويسرا وسلوفينيا والتشيك في التوقيت نفسه. وسيتلو العرض نقاش حي على القناة الألمانية الأولى في برنامج “هارت أبر فير – قاس لكنه عادل” على الساعة ٢١.٤٠.

وسيلعب المشاهدون دور هيئة المحلفين ويمكنهم التصويت عبر الاتصال على الرقم “ * 0137 10 220 01 (مذنب) “ أو “* 0137 10 220 02 (غير مذنب)” أو عبر الموقع الالكتروني للقناة “www.daserste.de/hartaberfair”.

وكان نائب الرئيس الأمريكي السابق ديك تشيني قد أكد بعد هجمات ١١ سبتمبر بقانونية إسقاط طائرة مختطفة، فيما سبق وأن اتخذت المحكمة الدستورية الفدرالية في ألمانيا على نحو مغاير، إذ قالت إنه لا يسمح بإسقاط طائرة استعملت كسلاح، إن كان يتواجد أناس عاديون إلى جانب الجناة على متنها.

(دير تلغراف عن موقع “تي أونلاين” الألماني”)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph