الادعاء العام الألماني: لا أدلة دامغة على علاقة “البكر” بتنظيم “داعش” .. ووزير العدل في ساكسونيا يقر بوجود تقصير في السجن الذي وقع فيه الانتحار

  • 16 أكتوبر، 2016
الادعاء العام الألماني: لا أدلة دامغة على علاقة “البكر” بتنظيم “داعش” .. ووزير العدل في ساكسونيا يقر بوجود تقصير في السجن الذي وقع فيه الانتحار

ذكرت السلطات الألمانية المعنية بالتحقيقات في قضية السوري المشتبه به جابر البكر، إنها لا تزال تتوقع أن البكر كان يتخذ إجراءات بتكليف من تنظيم داعش، ولكنها لم تعثر على أية أدلة دامغة لذلك حتى الآن.

وقال متحدث باسم الادعاء العام الاتحادي بمدينة كارلسروه في تصريحات خاصة لصحيفة “فرانكفورتر ألغيماينه زونتاغس تسايتونغ” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد، إنه ليست هناك حتى الآن في قضية البكر إشارات كافية يمكن الاستعانة بها في المحكمة للدلالة على وجود علاقة مع تنظيم “داعش”.

ولكنه أشار إلى أنه ليس هناك أي محل للشك في نوايا البكر في القيام بهجوم.

يشار إلى أن البكر انتحر في سجن بمدينة لايبتزغ بولاية سكسونيا مساء الأربعاء الماضي، بحسب االسلطات، وذلك بعد أن استطاع الفرار من الشرطة يوم السبت الماضي، ويتعرف عليه سوريون استضافوه في منزلهم وسلموه للشرطة.

ونقلت الصحيفة عن المحققين أن البكر عاد من تركيا إلى مطار لايبتزغ في نهاية شهر أغسطس (أب) الماضي، وكان في حقيبته آنذاك مخططه الخاص بالهجوم، وكان يخطط لهجوم على أحد مطارات العاصمة برلين من رحلته إلى هناك في سبتمبر (أيلول).

وأضافت الصحيفة الألمانية أن المحققين تقفوا أثر هذه الرحلة من خلال تذاكر القطار التي تم العثور عليها وسط أغراض البكر.

يذكر أنه تم العثور على 1.5 كلغ من مواد شديدة الانفجار في شقة البكر (22 عاماً) بمدينة كمنيتس بولاية سكسونيا شرقي البلاد.

وعلى صعيد ذا صلة، أقر وزير العدل في ولاية سكسونيا الألمانية زباستيان غمكوف اليوم الأحد، بأن هناك أوجه تقصير في سجن الولاية بعد انتحار”البكر”.

وقال في تصريحات لصحيفة “بيلد أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم: “يتعين علينا جميعاً تعلم المزيد في طريقة التعامل مع سجناء إسلاميين، فيما يبدو أن أدواتنا وخبراتنا المحلية في تأمين إقامة السجناء لا تكفي في هذا الصدد”.

وأضاف أنه ربما يخطط أحدهم للانتحار وينفذه فقط من أجل إثقال كاهل السلطات بصعوبة التحقيقات والإضرار بالنظام القانوني الغربي”، وقال: “لم نكن مستعدين لهذه الحالة بشكل كاف في ولاية سكسونيا”.

ومن جانبه قال متحدث باسم الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا بوركهارد ليشكه: “إننا بحاجة لإجراءات خاصة بهذا الشأن”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph