سياسيون يعبرون عن غضبهم .. وزارة العدل بولاية ساكسونيا تؤكد انتحار السوري الذي قبض عليه مواطنوه لمنع ارتكابه لهجوم انتحر في زنزانته (محدث)

  • 13 أكتوبر، 2016
سياسيون يعبرون عن غضبهم .. وزارة العدل بولاية ساكسونيا تؤكد انتحار السوري الذي قبض عليه مواطنوه لمنع ارتكابه لهجوم انتحر في زنزانته (محدث)

أكدت وزارة العدل في ولاية ساكسونيا أن جابر البكر، اللاجئ السوري الذي تشتبه السلطات بتحضيره لهجوم إرهابي وارتباطه بتنظيم “داعش”، وُجد منتحراً في زنزانته مساء اليوم الأربعاء.

ولم تفصح الوزارة عن مزيد من التفاصيل قائلة إنها ستعقد مؤتمراً صحفياً صباح يوم غد الخميس عن الواقعة.

وكانت أشارت وكالة الأنباء الألمانية إلى أن “البكر” شنق نفسه.  وقيل أن “البكر” كان مضرباً عن الطعام.

وكان “البكر” قد هرب من الشرطة الألمانية وقوات الكوماندو يوم السبت الماضي، ووجدت الشرطة في منزله كمية كبيرة من المتفجرات، وتمكن لاجئون سوريين، الذين اعتبروا من قبل سياسيين ووسائل إعلام أبطالاً، من القبض عليه بعد أن علموا أن الضيف الطارىء الذين يستقبلوه مطلوب للسلطات الألمانية.

وذكرت القناة الألمانية الأولى أن “البكر” اتهم خلال استجواب أمس الأربعاء السوريين الثلاثة الذين قبضوا عليها بأنهم شركائه.

وفور تداول الخبر، عبر ساسة ألمان عن غضبهم لتمكن “البكر” من الانتحار، فكتب فولكر بيك، السياسي في حزب الخضر على حسابه بموقع تويتر:” كيف يمكن أن يحدث ذلك؟”، وكتب يوهانيس كارس الخبير في شؤون الدفاع في الحزب الأشتراكي الديمقراطي:” ما الذي يحدث مجدداً في ساكسونيا؟ جنون”. من جانبه قال زميله في الحزب الخبير في الشؤون الخارجية نيلس أنن إنه “مصعوق”.

وقال السياسي في حزب الخضر توبياس لندنر :” كيف يمكن العثور على شخص قد زُعم أنه تحت مراقبة مستمرة مشنوقاً”.

(دير تلغراف عن موقع صحيفة فرانكفورته ألغماينه تسايتونغ، تلفزيون “إن تي في”)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph