ميركل تتوجه إلى مالي المحطة الأولى من جولة أفريقية محورها مكافحة أسباب الهجرة إلى أوربا

  • 9 أكتوبر، 2016
ميركل تتوجه إلى مالي المحطة الأولى من جولة أفريقية محورها مكافحة أسباب الهجرة إلى أوربا

توجهت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الأحد إلى مالي، المحطة الأولى من جولة أفريقية تستمر ثلاثة أيام، محورها مسألتا الأمن و تعزيز مكافحة أسباب اللجوء في أفريقيا.

وتجرى ميركل محادثات مع الرئيس المالي، إبراهيم بوبكر كيتا، في العاصمة باماكو، وتلتقي مع الجنود الألمان المشاركين في بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي “مينوسما” والبالغ عددهم أكثر من 550 جنديا، ، على أن تغادر بعدها إلى النيجر ، التي تعد دولة عبور بالنسبة لعشرات الآلاف من اللاجئين سنويا، ثم تختتم جولتها بزيارة أثيوبيا، الثلاثاء، حيث ستزور بصورة خاصة مقر الاتحاد الإفريقي في أديس أبابا.

وعند عودتها إلى برلين الأسبوع المقبل، ستستقبل الرئيس التشادي أدريس ديبي والرئيس النيجيري محمد بخاري.

وقالت المستشارة في تسجيل فيديو تم بثه السبت “أعتبر أن علينا الاهتمام أكثر بكثير بمصير أفريقيا” معتبرة أن “ازدهار إفريقيا يخدم مصلحة ألمانيا”.

وفي حديث مع صحيفة “دي تسايت”، اعتبرت أن تعزيز الاستقرار في إفريقيا وإيجاد ظروف معيشية أفضل فيها سيسمحان بالحد من عدد طالبي الهجرة.

وتدعو المستشارة الاتحاد الأوروبي ودول شمال إفريقيا إلى توقيع اتفاقات مماثلة للذي تم توقيعه مع تركيا للحد من تدفق المهاجرين إلى أوروبا.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، فرانس برس- الصورة من أرشيف “أي بي ايه”)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph