وسط أزمة تعصف بالبنك الألماني .. العائلة الحاكمة في قطر تفكر في زيادة حصتها في دويتشه بنك

  • 7 أكتوبر، 2016
وسط أزمة تعصف بالبنك الألماني .. العائلة الحاكمة في قطر تفكر في زيادة حصتها في دويتشه بنك

يفكر مستثمرون قطريون وآخرين متحالفين معهم بينهم أفراد من العائلة الحاكمة في زيادة حصتهم في دويتشه بنك إلى 25% لدعم البنك الذي يواجه صعوبات بسبب غرامة أميركية ضخمة، وفق ما أفادت أسبوعية “دير شبيغل” الجمعة.

وقالت المجلة إن رئيس وزراء قطر السابق الشيخ حمد بن جاسم بن جابر آل ثاني وابن عمه أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني يملكان حاليا 10% من حصص دويتشه بنك الذي يعاني من أزمة بعد أن فرضت عليه الولايات المتحدة غرامة 14 مليار دولار لبيعه أسهما على علاقة بالرهون العقارية ما أثار مخاوف بشأن صحة البنك وادى الى تدهور سعر سهمه.

وأضافت أنه في حال زاد المستثمرون القطريون مساهمتهم في البنك إلى 25% فأنهم سيتوقعون أن يكون لهم دور في إدارة البنك.

وكانت مصادر مطلعة على سياسة الاستثمارات القطرية قالت لرويترز في وقت سابق إن المستثمرين القطريين -الذين يمتلكون حاليا أقل من عشرة بالمئة في دويتشه بنك- لا يخططون لبيع أسهمهم وربما يدرسون شراء المزيد إذا قرر البنك الألماني الذي يعاني من مشكلات زيادة رأسماله.

لكن مصدرين مطلعين على الموقف قالا إن من غير المرجح أن يستحوذ المستثمرون القطريون على حصة كبيرة تصل إلى 25 بالمئة.

وقفزت أسهم البنك الألماني 3.1 بالمئة بعد تقرير دير شبيغل لكنها تراجعت من أعلى مستوى خلال الجلسة بعد تقرير رويترز المستند إلى مصادر وجرى تداولها على ارتفاع بنسبة 1.1 في المئة بحلول الساعة 1648 بتوقيت غرينتش.

واشترت صناديق يسيطر عليها رئيس الوزراء القطري السابق الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني حصة قدرها 6.1 بالمئة في دويتشه بنك في منتصف 2014 وارتفعت حصة تلك الصناديق إلى أقل من عشرة بالمئة بهامش بسيط شاملة الخيارات في يوليو تموز هذا العام.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph