تتراوح أعمارهم بين ٥ و ١١ أعوام .. شبان يمينيون يضربون ويهددون أطفالاً سوريين بسكين في محطة حافلات شرق ألمانيا

  • 7 أكتوبر، 2016
تتراوح أعمارهم بين ٥ و ١١ أعوام .. شبان يمينيون يضربون ويهددون أطفالاً سوريين بسكين في محطة حافلات شرق ألمانيا

أعلنت الشرطة الألمانية اليوم الجمعة أن ٣ أطفال لاجئين سوريين تعرضوا لهجوم و تم ضربهم في بلدة سيبنيتز بولاية سكسونيا ليلة أمس الخميس.

وبينت الشرطة أن الأطفال الثلاثة الذين تبلغ أعمارهم (٥ و ٨ و ١١) كانوا يستقلون باصاً، وفيما كانوا ينزلون منه في محطة الحافلات، تم تهديدهم بشكل مفاجئ من قبل شبان بسكين، وتم سبهم وضربهم، وقام المهاجمون بترديد شعارات يمينية.

وعندما حضرت الشرطة التقت في محيط مكان الحادثة بعدة شبان تتراوح أعمارهم بين ١٥ و ٢٠ عاماً، يتم التحقق فيما إذا كانوا مسؤولين عن تلك الجرائم.

ويتولى التحقيق في الحادثة شرطة أمن الدولة في عاصمة الولاية دريسدن. وتبحث الشرطة عن شهود على الاعتداء. ولم يتعرض الأطفال السوريون الثلاثة لجروح خلال الهجوم.

وتعد ولاية ساكسونيا معقل حركة بيغيدا المناهضة للإسلام، كما يحظى حزب “البديل من أجل ألمانيا” المناهض للاجئين بشعبية كبيرة فيه بالمقارنة مع الولايات الغربية.

(دير تلغراف عن تلفزيون “إم دي إر”)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph