السفير التركي يعود إلى ألمانيا بعد استدعائه منذ 4 أشهر على خلفية قرار برلماني حول إبادة الأرمن

  • 7 أكتوبر، 2016
السفير التركي يعود إلى ألمانيا بعد استدعائه منذ 4 أشهر على خلفية قرار برلماني حول إبادة الأرمن

أعلنت الخارجية التركية أن سفيرها لدى ألمانيا عاد إلى مقره في برلين، بعد نحو أربعة أشهر من استدعائه للعودة إلى بلاده على خلفية غضب أنقرة من قرار البرلمان الألماني بوصف مقتل الأرمن على يد العثمانيين منذ قرن بـ”الإبادة العرقية”، خلال فترة الحرب العالمية الأولى.

والتقى نائب وزير الخارجية الألماني ماركوس إيدرر، السفير التركي حسين عوني قارصلي أوغلو، قائلا إن عودته تمثل “خطوة إيجابية هامة في علاقات البلدين الثنائية”.

وتعد عودة السفير أحدث إشارة على ذوبان جليد العلاقات بين البلدين عقب تصويت البرلمان الألماني في يونيو حزيران الماضي.

والشهر الماضي منحت تركيا موافقتها للنواب الألمان لزيارة الجنود الألمان المتمركزين بقاعدة “إنجرليك” الجوية التركية، منهية نزاعا فاقم من التوترات بين عضوي حلف شمال الأطلسي “الناتو”.

وتمت الزيارة في وقت سابق من الأسبوع الجاري. وخفت حدة الخلاف بين الجانبين بعد أن قالت الحكومة الألمانية إن قرار البرلمان ليس ملزم قانونياً.

والتقى اليوم الجمعة وزير التنمية الألماني غير مولر مع وزيرة الشؤون الاجتماعية التركية فاطمة بتول سايان كايا في أتقرة. وكان هذا اللقاء الأول من نوعه على المستوى الوزاري منذ الانقلاب الفاشل في تركيا.

وقال الوزير الألماني أن اللقاء الودي شهد نقاشاً عن عرض ألماني لبناء ٢٠ مدرسة لتعليم أطفال الأتراك واللاجئين السوريين. وأضاف مولر أن “كايا” ستزور ألمانيا قريباً.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، أسوشيتد برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph