مشروع قانون بألمانيا سيحرم المهاجرين من دول الاتحاد الأوروبي من المساعدات الاجتماعية

  • 7 أكتوبر، 2016
مشروع قانون بألمانيا سيحرم المهاجرين من دول الاتحاد الأوروبي من المساعدات الاجتماعية

نقلت تقارير صحفية عن مصادر بالحكومة الألمانية قولها إن ألمانيا ستحرم مواطني دول الاتحاد الأوروبي الأخرى من المساعدات الاجتماعية، بموجب مشروع قانون ستوافق عليه الحكومة الأسبوع المقبل، قبل إرساله للبرلمان.

وقالت مجموعة “فونكه ميديا غروب” اليوم الجمعة إن المهاجرين من دول الاتحاد الأوروبي سيصبحون مؤهلين للحصول على مساعدات الضمان الاجتماعي فقط بعد خمس سنوات من إقامتهم فيها، طبقا للقانون الذي وافقت عليه أحزاب الحكومة الائتلافية الألمانية.

ويهدف مشروع القانون إلى منع المهاجرين، لاسيما من دول شرق أوروبا، من القدوم إلى ألمانيا بدون احتمالات جادة للعثور على وظيفة والاستفادة ببساطة من نظام المساعدات الاجتماعية السخي بشكل نسبي في ألمانيا.

وأوضح مسؤولون ألمان لوكالة رويترز صحة هذه التقارير، وقالوا إن هذا التشريع سيوفر على البلديات مليارات اليورو.

وكانت وزيرة الشؤون الاجتماعية أندريا ناليس من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك الأصغر في حكومة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، قد اقترحت مشروع القانون العام الماضي.

وجاء هذا التشريع الجديد كرد فعل على قرار من المحكمة الفيدرالية في العامين ٢٠١٤ و٢٠١٥ ينص على إمكانية استفادة مواطني دول الاتحاد الأوربي العاطلين عن العمل من المساعدات بعد ٦ أشهر من وجودهم في ألمانيا. ولم يكن يحق لهؤلاء الحق في الاستفادة من المساعدات قبل هذه القرار.

وتحاول حكومة المستشارة أنغيلا ميركل اتخاد عدد من الخطوات لوقف الخسائر التي منيت بها الأحزاب المشاركة فيه لصالح حزب “البديل من أجل ألمانيا” المناهض للإسلام والمهاجرين، وسط احباط من تدفق اللاجئين والمهاجرين الذي حدث في العام الماضي.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph