مفتي السعودية يقول إن الإيرانيين “ليسوا مسلمين” بعد وصف خامنئي العائلة الحاكمة في بلاده بأنها “شجرة ملعونة”

  • 7 سبتمبر، 2016

وصف مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ في تصريحات نشرت يوم الأربعاء زعماء إيران بأنهم “ليسوا مسلمين” ويعتبرون السنة أعداء لهم.

وكان مفتي المملكة يعلق على تصريحات للزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، الذي شن الأربعاء هجوما قاسيا على العائلة الحاكمة في السعودية مؤكدا انها لا تستحق ادارة الاماكن الاسلامية المقدسة بعد حادث التدافع الذي اودى بحياة نحو 2300 شخص السنة الماضية في مكة.

وقال خامنئي أثناء لقائه عائلات ضحايا تدافع منى حيث قتل 464 حاجا إيرانيا “هذه الكارثة تبين مجددا أن هذه الشجرة الخبيثة الملعونة لا تستحق إدارة شؤون الأراضي المقدسة”.

وتابع “علينا أن نعلم بأن القوى الداعمة لآل سعود شريكة لهم في كارثة منى والأحداث المماثلة، فالأيادي الأميركية ملطخة بدماء شهداء منى. أن آل سعود يرتكبون هذا الذنب العظيم باسناد من أميركا ولا يقدمون الاعتذار كما أن الأميركان شركاء لأل سعود في جرائمهم التي يرتكبونها في العراق واليمن والبحرين وسوريا”، وفق ما نشر على موقعه.

وأكد أن “الدعم الأميركي لآل سعود هو الذي أدى إلى أن يرتكب هؤلاء الوقحون مثل هذه الخيانة ويطعنوا الأمة الإسلامية من الخلف”.

وردا على تلك التصريحات التي أدلى بها خامنئي يوم الاثنين قال آل الشيخ “أمر غير مستغرب”.

وفي إشارة إلى القيادة الإيرانية نقل موقع آراب نيوز الناطق بالإنكليزية عن آل الشيخ قوله “يجب أن نفهم أن هؤلاء ليسوا مسلمين فهم أبناء المجوس وعداؤهم مع المسلمين أمر قديم وتحديدا مع أهل السنة والجماعة.”

وأثارت تصريحات آل الشيخ التي أدلى بها لصحيفة مكة ونشرت يوم الثلاثاء ردا سريعا من وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف الذي انتقد المذهب الوهابي المتبع في السعودية.

وكتب ظريف في حسابه على تويتر “في الواقع ليس هناك وجه شبه بين إسلام الإيرانيين ومعظم المسلمين والتطرف المتعصب الذي يدعو إليه كبار علماء الوهابية وأساطين الإرهاب السعودي.”

ولأول مرة منذ ثلاثين سنة لا يشارك الإيرانيون في أداء فريضة الحج لعدم توصل الجانبين في أيار/مايو إلى الاتفاق على تدابير السلامة والاجراءات اللوجستية.

(دير تلغراف عن وكالتي رويترز، فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph