الجيش الروسي يعلن مقتل ٦٢ من عناصر الجيش النظامي في سوريا بضربات للتحالف الدولي الذي تقوده أمريكا

  • 17 سبتمبر، 2016
الجيش الروسي يعلن مقتل ٦٢ من عناصر الجيش النظامي في سوريا بضربات للتحالف الدولي الذي تقوده أمريكا

أعلن الجيش الروسي أن أكثر من ستين من قوات نظام الأسد قتلوا وأصيب مئة آخرون السبت في ضربات للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة استهدفت موقعا لجيش النظام في دير الزور شرق البلاد.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية ايغور كوناشنكوف في بيان إن “طائرات للتحالف الدولي المناهض للجهاديين شنت اليوم أربع ضربات جوية على القوات السورية التي يحاصرها تنظيم الدولة الاسلامية قرب مطار دير الزور”.

وأضاف “بحسب المعلومات الواردة من القيادة السورية في دير الزور، قتل 62 جنديا سوريا وأصيب مئة في هذه الضربات”.

وأوضح الجيش الروسي أن مقاتلتين من طراز اف-16 وطائرتي ايه-10 دخلت المجال الجوي السوري من جهة الحدود بين سوريا والعراق.

وتابع البيان “مباشرة بعد الضربات التي شنتها طائرات التحالف، شن مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية هجوما”، مشيراً إلى وقوع “معارك ضارية مع الإرهابيين” في المنطقة المجاورة للمطار.

وأورد الجيش الروسي “إذا كانت هذه الضربات تعزى إلى إحداثيات خاطئة للأهداف، فأنها نتيجة مباشرة لرفض الجانب الأميركي التنسيق مع روسيا في عملياتها ضد الجماعات الإرهابية في سوريا”.

من جانبه، نقل المرصد السوري لحقوق الانسان عن “مصادر عسكرية تابعة للنظام السوري” أن “طائرات تابعة للتحالف الدولي استهدفت مواقع لقوات النظام في محيط مطار دير الزور العسكري وجبل الثردة المطل على المطار ما أدى إلى مقتل أكثر من 30 عنصراً من قوات النظام جراء الضربات الجوية للتحالف”.

وأعلن جيش النظام السوري في بيان نقلته وكالة الانباء السورية الناطقة باسمه (سانا) أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قصف السبت موقعا لهذا الجيش في محافظة دير الزور.

ونقلت الوكالة عن القيادة العامة للجيش أن “طيران التحالف الأميركي قصف أحد المواقع العسكرية للجيش العربي السوري بجبل ثردة بمحيط مطار دير الزور”، لافتا الى أن “القصف أدى إلى وقوع خسائر في صفوف قواتنا” من دون أن يحدد حجمها و”مهد بشكل واضح لهجوم إرهابيي داعش على الموقع والسيطرة عليه”.

وأضافت أن “هذا العمل يعد اعتداء خطيرا وسافرا ضد الجمهورية العربية السورية وجيشها ودليلا قاطعا على دعم الولايات المتحدة الاميركية وحلفائها لتنظيم داعش الإرهابي وغيره من التنظيمات الإرهابية الاخرى ويفضح زيف ادعاءاتهم في محاربة الإرهاب”.

وتأتي هذه التطورات الميدانية في اليوم الخامس لهدنة هشة تشهدها المناطق السورية بموجب اتفاق بين الولايات المتحدة وروسيا، تستثني المناطق التي يسيطر عليها الجهاديون.

لكن الجيش الروسي حذر في وقت سابق السبت من أن الوضع في سوريا “يسوء” مؤكدا أن الفصائل المعارضة نفذت أكثر من 50 هجوما على القوات النظامية وعلى المدنيين في 24 ساعة، وحمل الولايات المتحدة مسؤولية أي انهيار للهدنة.

(دير تلغراف عن وكالة فرانس برس، الصورة تعبيرية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph