المجلس الأدنى بالبرلمان السويسري يوافق بأغلبية بسيطة على حظر النقاب

  • 27 سبتمبر، 2016
المجلس الأدنى بالبرلمان السويسري يوافق بأغلبية بسيطة على حظر النقاب

أيد المجلس الأدنى بالبرلمان السويسري بفارق ضئيل حظرا على النقاب يوم الثلاثاء مقتديا بفرنسا المجاورة ودول أوروبية أخرى في تشديد القيود في أعقاب هجمات شنها متشددون إسلاميون.

وما زال المشروع الذي قاده السياسي اليميني وولتر ووبمان -الذي قاد حملة ناجحة لحظر مآذن المساجد الجديدة عام 2009- ينتظر موافقة المجلس الأعلى للبرلمان والحكومة قبل أن يتحول إلى قانون.

لكنه ينضم لقائمة الإجراءات التي قادتها حركات يمينية شعبوية استقطبت المجتمع السويسري وتعرضت لانتقادات من الخارج وكان من أحدثها استفتاء يطالب بفرض قيود على المهاجرين من الاتحاد الأوروبي.

وقال ووبمان وهو عضو في حزب الشعب السويسري المناهض للمهاجرين إن حظر الحجاب سيحافظ على الثقافة السويسرية ويقيد التطرف الإسلامي. وطالب كذلك بإجراء استفتاء على الأمر.

وأيد حزبه وهو الأقوى داخل البرلمان السويسري بعد فوزه بثلاثين مقعدا في انتخابات عام 2015 الإجراء بدعم من تيار يمين الوسط.

ولكن الإجراء قد يواجه صعوبة أكبر في المجلس الأعلى للبرلمان حيث للأحزاب المناهضة له ومنها الحزب الديمقراطي الاشتراكي وجود أكبر.

وأظهر استطلاع رأي أجري في أغسطس آب أن 71 بالمئة من السويسريين يؤيدون حظر غطاء الوجه الإسلامي في كل أرجاء البلاد.

وحظر النقاب موضوع مبادرة شعبية فدرالية قد تفضي إلى استفتاء في حال حصلت على التواقيع اللازمة.

وشكل الناشطون الرافضون للنقاب لجنة وأطلقوا حملة تواقيع. وينص القانون السويسري على ضرورة جمع 100 ألف توقيع لتنظيم استفتاء على المستوى الفدرالي حول مسألة معينة وفي هذه الحال حظر النقاب.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس الثلاثاء قالت لجنة المبادرة إن حملة جمع التواقيع لا تزال جارية. وينص القانون على مهلة 18 شهرا لجمع التواقيع. وبعد جمع التواقيع يجب انتظار عامين لاجراء الاستفتاء.

وعدد سكان سويسرا ثمانية ملايين نسمة بينهم 300 ألف مسلم، وقلة قليلة منهم ترتدي النقاب، لكن البلد يستقبل سائحات من الشرق الاوسط منقبات تماماً، ما قد يثير مخاوف العاملين في قطاع السياحة.

ويسمح بارتداء النقاب حاليا في جميع أنحاء سويسرا باستثناء كانتون تيشينو (جنوب) أحد كانتونات البلاد ال23.

ونظم هذا الكانتون قبل ثلاث سنوات استفتاء حول حظر النقاب ايده قسم كبير من الناخبين. ودخل الحظر حيز التنفيذ في الأول من تموز/يوليو واي انتهاك لهذا القانون يعاقب عليه بغرامة لا تقل عن 90 يورو.

ومنذ مطلع تموز/يوليو تم اصدار غرامات عدة في تيشينو حيث أطلقت حملة اعلامية واسعة موجهة إلى السياح من الشرق الأوسط.

(دير تلغراف عن وكالتي فرانس برس، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph