السلطات الألمانية: اللاجئ السوري المعتقل في كولونيا له صلات مع “داعش” .. وخطط لهجوم بعبوة ناسفة

  • 21 سبتمبر، 2016
السلطات الألمانية: اللاجئ السوري المعتقل في كولونيا له صلات مع “داعش” .. وخطط لهجوم بعبوة ناسفة

أعلنت الشرطة الألمانية في مدينة كولونيا اليوم الأربعاء، التأكد من أن اللاجئ السوري (16 عاما) الذي اعتقلته وحدتها الخاصة بالمدينة لديه صلة بإسلاميين متطرفين، وخطط لهجوم بعبوة ناسفة.

وأوضح الادعاء العام بالمدينة والشرطة أن تقييم الهاتف الجوال الخاص باللاجئ أثبت “أن هناك اتصالات مع شخص يعيش في الخارج لديه صله بتنظيم داعش، وكان يسعى لتجنيد الشاب السوري من أجل القيام بأنشطة إسلامية متشددة”.

وأضاف أن “أولى الأدلة التي كانت تقول إن الشاب السوري (16 عاماً) انجرف للتطرف في فترة قصيرة، تأكدت بذلك حالياً”.

وقال كلاوس-شتيفن بيكر المتحدث باسم شرطة كولونيا في مؤتمر صحفي أن اللاجئ السوري أبدى في محادثاته على شبكة الانترنت عن استعداده بشكل لا يحتمل الالتباس لتنفيذ هجوم بعبوة ناسفة.

وقال ممثل النيابة العامة المحلية اولف فيلوهن في نفس المؤتمر الصحافي ان المحققين عثروا على سلسلة من المحادثات اجراها الشاب على الانترنت احتوت على “تعليمات محددة لصنع عبوات ناسفة” ونصائح حول كيفية التسبب في اكبر قدر من الضرر.

يذكر أن القوات الخاصة بالشرطة الألمانية اعتقلت الشاب السوري، الذي يعتقد انه اتجه الى التطرف مؤخرا، أمس الثلاثاء في صالة رياضية بمدينة كولونيا التي يتم استخدامها لاستقبال لاجئين في حالات الطوارئ.

وكان السوري وصل الى المانيا مع عائلته العام الماضي. واعتقلته الشرطة بعد تلقيها بلاغا من مسجد اشتبه القائمون عليه بانه اصبح متطرفا.

وتعد ألمانيا في حالة استنفار بعد هجومين وقعا في شهر تموز الماضي خلال فترة أسبوع، تبناهما تنظيم “داعش” الإرهابي وتم تنفيذها عبر طالبي لجوء.

وقال رالف ييغر وزير داخلية ولاية شمال الراين فستفاليا لصحيفة “راينشه بوست” إن خطر الإرهاب الإسلاموي حقيقي وملموس، مضيفاً أنه “ لذلك سلطاتنا الأمنية متيقظة وتتحرى كل إشارة. هذا ما أظهره هذا الاعتقال مرة أخرى”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، فرانس برس – الصورة تعبيرية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph