توقعات أولية: الحزب الأشتراكي الديمقراطي يفوز في انتخابات برلين .. حزب ميركل الديمقراطي المسيحي يحقق أسوء نتيجة له على الإطلاق وحزب البديل لألمانيا المناهض للهجرة يدخل برلمان الولاية

  • 18 سبتمبر، 2016
توقعات أولية: الحزب الأشتراكي الديمقراطي يفوز في انتخابات برلين .. حزب ميركل الديمقراطي المسيحي يحقق أسوء نتيجة له على الإطلاق وحزب البديل لألمانيا المناهض للهجرة يدخل برلمان الولاية

كشفت التوقعات الأولية للقناتين الأولى والثانية بالتلفزيون الألماني أن من المنتظر أن يفوز الحزب الاشتراكي الديمقراطي بانتخابات برلمان ولاية برلين التي جرت اليوم الأحد، وذلك على الرغم من الخسارة القوية المتوقعة في نسبة الناخبين المؤيدين له، محققاً (٢٢.٢٪) من الأصوات.

وقال عضو الحزب وعمدة برلين الحالي، ميشائيل مولر، إنهم حققوا هدفهم، وأصبحوا مفوضين لتشكيل الحكومة.

وحقق حزب ميركل الديمقراطي المسيحي أسوء نتيجة في تاريخه في انتخابات ولاية برلين (١٨٪)، بتراجع تجاوز خمس نقاط مقارنة بانتخابات 2011، متأثراً بسياسة اللاجئين التي ألبت الناخبين عليه، واستفاد منها أحزاب منافسة كحزب البديل لألمانيا اليميني الشعبوي الذي حقق شعبية تؤهله لدخول البرلمان بحسب التوقعات الحالية (١٣.٥٪)، ليصبح ممثلاً في برلمانات ١٠ ولايات.

وهذه الهزيمة هي الثانية في انتخابات أقليمية في أسبوعين التي يتعرض لها حزب ميركل بعدما تقدم عليه “البديل لألمانيا” بداية أيلول/سبتمبر في شمال شرق البلاد، وقبل عام من الانتخابات التشريعية المقبلة.

وقال ميشائيل غروس-برومر، في الحزب بالبرلمان الألماني، إنهم لا يمكن أن يكونوا راضين عن النتيجة.

ورأى حزب البديل، إن انتخابات ولاية برلين إشارة على أن الحزب في طريقه لدخول البرلمان الألماني (بوندستاغ).

وقالت نائبة رئيسة الحزب بياتركس فون شتورش:” لقد حققنا نتيجة عظيمة”، مضيفة:” حزب البديل لألمانيا وصل للعاصمة وهو على مسار مباشر أيضاً للبوندستاغ”.

وتوقع الرئيس المشترك للحزب يورغ مويتن أن يدخل “البديل من أجل ألمانيا” البوندستاغ العام المقبل بشعبية تصل لنسبة مئوية مؤلفة من رقمين.

وعلى الرغم من دخولهم البرلمان واحتفال حزب البديل بالنتيجة التي حققها، لكنها كانت أقل مما كان متوقعاً وفق استطلاعات الرأي التي سبقت الانتخابات، حيث كان يتوقع أن تصل شعبيته إلى ١٥٪.

وتظهر النتائح المتوقعة للانتخابات أن تحالف الحزبين الأشتراكي الديمقراطي والديمقراطي المسيحي، الذي كان يحكم برلين سابقاً، لم يعد يملك الأغلبية البرلمانية. ومن المتوقع أن يخرج حزب ميركل الديمقراطي المسيحي من الحكومة وأن يقوم الحزب الأشتراكي الديمقراطي عوضاً عن ذلك بتشكيل حكومة مع حزب الخضر (١٥.٥٪) وحزب “لينكه” اليساري (١٥.٦٪).

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، فرانس برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph