انتكاسة لحزب “البديل من أجل ألمانيا” المناهض للاجئين .. حزب ميركل الأقوى في انتخابات المحليات بولاية سكسونيا السفلى

  • 12 سبتمبر، 2016
انتكاسة لحزب “البديل من أجل ألمانيا” المناهض للاجئين .. حزب ميركل الأقوى في انتخابات المحليات بولاية سكسونيا السفلى

صار الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على المستوى الاتحادي، أقوى حزب مجدداً في انتخابات المحليات بولاية سكسونيا السفلى غربي ألمانيا.

وأعلنت إدارة الانتخابات بالولاية اليوم الإثنين أن الحزب حصل على نسبة 34.4% من الأصوات ليتقدم على الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي حصل على نسبة 31.2%.

وحصل حزب الخضر على نسبة 10.9% من الأصوات، مقابل 7.8% لحزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي و 4.8% للحزب الديمقراطي الحر و ٣.٣% لحزب “اليسار”.

تجدر الإشارة إلى أن الحزب المسيحي الديمقراطي هو أكبر قوة حزبية في انتخابات المحليات بهذه الولاية منذ مطلع ثمانينيات القرن الماضي.

ووفقاً لهذه النتائج، مني حزب “البديل من أجل ألمانيا” المناهض للاجئين والإسلام، بانتكاسة بعد نتائج متقدمة حققها في الانتخابات الأقليمية الأخيرة، كان أخرها تقدمه على حزب ميركل الديمقراطي المسيحي للمرة الأولى، وذلك في ولاية مكلنبورغ فوربرمان، التي تقع فيها الدائرة الانتخابية لميركل.

وأرجع محللون فوز حزب “البديل” في تلك الانتخابات باحتجاج الناخبين على سياسة الهجرة التي تنتهجها المستشارة الألمانية. ويعد هذا الحزب أقوى في شرق البلاد الذي كان يخضع سابقاً للحكم الشيوعي.

وكانت نسبة التأييد لحزب البديل أقل من ١٠٪ في كل البلدات والمدن، لكنه كسب نسبة ١٠.١ ٪ في هانوفر عاصمة ولاية ساكسونيا السفلى، وراء كل من الحزب الديمقراطي المسيحي (٢٩٪)، و الحزب الأشتراكي الديمقراطي (٣١.٢)، و حزب الخضر (١٣.٦٪)، وخسر الحزبان الأخيران أغلبيتهما في هذه المدينة، للمرة الأولى منذ العام ١٩٨٩.

ويلعب حزب البديل من أجل ألمانيا، على وتر إخافة العامة من اللاجئين، مدعياً بأن اللاجئين، الذين تبلغ نسبة المسلمين بينهم ٧٠٪، ينتزعون فرص العمل والسكن والموارد من الألمان. فيما تنفي ميركل هذه المزاعم، مؤكدة أنه لم تقتطع أموال من مخصصات المواطنين لانفاقها على اللاجئين.

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات 5ر 55% من إجمالي نحو 5ر6 مليون مواطن تم دعوتهم للانتخابات أمس الأحد.

ويتولى حزبا الخضر والأشتراكي الديمقراطي حكم ولاية ساكسونيا السفلى، فيما يعد حزب ميركل حزب المعارضة الرئيسي.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز، أسوشيتد برس)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph