حزب ميركل المسيحي الديمقراطي يرفض مطالب حلفائه في بافاريا بإعطاء أولوية اللجوء للمسيحيين

  • 8 سبتمبر، 2016
حزب ميركل المسيحي الديمقراطي يرفض مطالب حلفائه في بافاريا بإعطاء أولوية اللجوء للمسيحيين

طالب الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا الألمانية، حكومة المستشارة أنغيلا ميركل بتشديد سياستها الخاصة باللاجئين والهجرة، ومنح الأولوية للمهاجرين المسيحيين الغربيين.

ومن المقرر أن تناقش قيادات الحزب عدة مطالب قديمة وأخرى معروفة بالفعل بشأن سياسة اللاجئين ضمن مسودة التوصيات التي أعدها الحزب وستخضع للنقاش، خلال الاجتماع المغلق للحزب غداً الجمعة وبعد غد السبت.

ومن بين هذه التوصيات التي يعتزم الحزب الحليف للمستشارة التأكيد عليها، اعتماد عدد 200 ألف لاجئ كحد أقصى للاجئين الذين يتم قبولهم سنوياً في ألمانيا، وإقامة مناطق إيواء مؤقتة لهم على الحدود لتسجيل طلب لجوئهم قبل السماح لهم بدخول البلاد، وإلغاء ازدواجية الجنسية وحظر البرقع، واعتماد قانون للحد من الهجرة.

ووصفت المسودة البرقع والنقاب، بـ”الزي الإسلامي” الذي يجب أن يحظر حيثما أمكن في الحياة العامة. وورد فيها أيضاً أن “ألمانيا يجب أن تبقى ألمانيا”، وهو تصريح أدلت به ميركل أيضاً يوم أمس في كلمة لها في البرلمان.

وقال الحزب إن “بلادنا منفتحة على العالم، لكننا نعارض أن نتغير عبر المهاجرين أو تدفق اللاجئين”.

كما أكد معدو ورقة توصيات منها ضرورة إعطاء الأولوية مستقبلاً للمهاجرين “القادمين من دائرتنا المسيحية الغربية”.

وأوضح معدو الورقة أن مثل هذا القانون سيكون بمثابة “رفض واضح للهجرة غير المشروعة، حيث إن من حق أي دولة أن تقرر بنفسها من تقبله وليس المهاجرون هم الذين يقررون ذلك”.

وانتقد رئيس الحزب الاجتماعي المسيحي، ورئيس وزراء بافاريا، هورست زيهوفر تعامل ميركل مع أزمة اللجوء، سيما أن ولايته تقع في مقدمة المناطق التي تشهد دخولاً للاجئين، وطالبها بوضع مراقبة على الحدود.

ولم يتأخر رد حزب ميركل الديمقراطي المسيحي على هذه الاقتراحات، إذ قال ميشائيل فوكس في مقابلة مع تلفزيون “إن تي في”:” للجميع الحق في المجيء إلينا، إن كانوا لاجئين حقاً، وقادمين حقاً من مناطق خطرة”.

وأكد “فوكس” أنه لا يهم إن كان المرء سورياً من حلب أو ايزيدياً أو مسلماً أو مسيحياً، في إشارة إلى مضمون الدستور الألماني، متعهداً بمواصلة مساعدة الجميع.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph