ميركل متفائلة حيال الخلافات بعد اجتماعها بأردوغان: التوصل لاتفاق حول إعفاء الأتراك من تأشيرات الدخول لدول الاتحاد قد يستغرق أسابيع

  • 4 سبتمبر، 2016
ميركل متفائلة حيال الخلافات بعد اجتماعها بأردوغان: التوصل لاتفاق حول إعفاء الأتراك من تأشيرات الدخول لدول الاتحاد قد يستغرق أسابيع

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بعد اجتماعها مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنها تأمل في سماع أنباء طيبة عن النزاع بشأن زيارات مشرعين ألمان لقاعدة جوية تركية متوقع رفض الحظر الذي تفرضه أنقرة منذ يونيو حزيران.

وكان متحدث باسم الحكومة الألمانية إن ميركل ناقشت العلاقات الثنائية مع أردوغان قبل بداية قمة مجموعة العشرين بالصين في أول اجتماع منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو تموز.

وقالت ميركل أيضا إنها وأردوغان اتفقا على أن العملية السياسية التي تهدف لإنهاء القتال في سوريا يجب أن تستأنف إذ أن الوضع في حلب غير مقبول وهناك حاجة ملحة لوقف إطلاق النار.

وأضافت ميركل أنها تلمس وجود فرصة لتسوية الخلافات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا حول إعفاء الأتراك من تأشيرات الدخول لدول الاتحاد لكنها أوضحت أن الأمر قد يستغرق أسابيع للتوصل لاتفاق.

وقالت “المحادثات مع المفوضية الأوروبية مكثفة ومستمرة.”

وكانت تركيا حظرت الزيارات لقاعدة إنجيرليك الجوية الواقعة قرب الحدود السورية منذ أقر البرلمان الألماني قرارا في يونيو حزيران يعلن أن مذبحة 1915 التي ارتكبتها القوات العثمانية بحق الأرمن إبادة جماعية لكن مشرعا ألمانيا قال يوم السبت إنه يتوقع حل القضية هذا الأسبوع.

ونفى المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفان زايبرت أول أمس الجمعة نأيها بنفسها عن قرار البرلمان، لكنه قال أنه ليس ملزم قانونياً، ما تم اعتباره إرضاء لأنقرة.

وكانت صحيفة “فيلت ام زونتاغ” الألمانية قد ذكرت اليوم الأحد نقلا عن مصادر حكومية تركية رفيعة إن تركيا مستعدة الآن لقبول تحرير قوانين تأشيرات السفر مع الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية العام بدلا من أكتوبر تشرين الأول مثلما كان مستهدفا من قبل.

وكانت أنقرة قد هددت بالانسحاب من اتفاق مع الاتحاد الأوروبي بشأن المهاجرين إذا لم تحصل على قوانين للسفر أكثر مرونة في أكتوبر تشرين الأول ولكن وزير شؤون الاتحاد الأوروبي التركي عمر جليك قلل من أهمية هذا الاحتمال يوم السبت بعد اجتماع مع مسؤولين من الاتحاد الأوروبي.

ونقلت “فيلت ام زونتاغ” عن مسؤولين أتراك على إطلاع على محادثات الاتحاد الأوروبي قولهم إن تأجيلا حتى نوفمبر تشرين الثاني أو ديسمبر كانون الأول يعد الآن مقبولا. ولكن الصحيفة قالت إن المسؤولين الأتراك مازالوا يصرون على ضمان رفع القيود عن التأشيرات في موعد “لا يتجاوز نهاية العام.”

ونقلت الصحيفة أيضا عن مصادر بالاتحاد الأوروبي قولها إن الجانبين ضيقا هوة الخلافات بينهما بشأن تنفيذ القوانين التركية المناهضة للإرهاب وهو ما جعله الاتحاد الأوروبي شرطا لمنح الأتراك حرية الحركة بلا تأشيرات ولكنها لم تذكر تفاصيل.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph