وزير الداخلية الألماني يريد ترحيل اللاجئين مجدداً إلى اليونان وفق اتفاقية دبلن

  • 4 سبتمبر، 2016

يسعى وزير الداخلية الاتحادي الألماني توماس دي ميزير لإعادة لاجئين مجدداً إلى اليونان في المستقبل.

وقال دي ميزير في تصريحات خاصة لصحيفة “فيلت أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد: “حتى الآن تتعارض أحكام القضاء مع ذلك”.

ولكنه أشار إلى أنه تم اتخاذ الكثير من الإجراءات في أوروبا من أجل تحسين الوضع في اليونان، وقال: “لابد أن يكون لذلك نتائج أيضاً وأن يؤدي إلى إتاحة إعادة لاجئين مجدداً إلى اليونان بحسب ما يتناسب مع نظام دبلن”.

وينص هذا النظام على أنه لا يمكن للاجئ تقديم طلب اللجوء إلا في الدولة التي وصل إليها أولاً. وإذا تم توقيفه في دولة أخرى داخل الاتحاد الأوروبي، يمكن ترحيله إلى الدولة التي وصل إليها أولاً. ولكن تم إيقاف أية ترحيلات من ألمانيا إلى اليونان في عام 2011 بسبب ظروف الاستقبال السيئة باليونان التي تعصف بها الأزمات.

ورفض دي ميزير أي تصرف ألماني فردي في هذه المسألة، وقال: “من المهم أن نتوصل إلى موقف أوروبي موحد. فإذا تصرفنا بمفردنا، سيكون هناك خطر قيام محاكم إدارية بحظر الإعادة بعد وقت قصير”.

وانتقد الوزير الألماني بشدة اليونان على ما جرى العام الماضي خلال تدفق مئات الآلاف من اللاجئين منها نحو شمال أوروبا، موضحاً أنه إن كان تم تسجيل اللاجئين، و إنهاء السماح بالعبور، لما توجب على هنغاريا وضع سياج.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، موقع “تاغز شاو”)

 

 

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph