تقرير استقصائي ألماني يكشف كيف يتاجر الوسطاء غير الشرعيون بأحلام اللاجئين الباحثين عن شقة للايجار (فيديو مترجم)

  • 4 سبتمبر، 2016
تقرير استقصائي ألماني يكشف كيف يتاجر الوسطاء غير الشرعيون بأحلام اللاجئين الباحثين عن شقة للايجار (فيديو مترجم)

كشف تقرير استقصائي لمجلة “اكساكت” التي تبثها قناة وسط ألمانيا “ إم دي إر” العامة، يوم الحادي والثلاثين من شهر آب الماضي، كيف تعمل شبكات الوساطة العقارية غير الشرعية في ألمانيا، التي ازدهرت أعمالها مع وصول مئات الآلاف من اللاجئين، الذين لا يعرفون اللغة المحكية في البلاد أو قوانينها.

ويقوم معدو التقرير الذي استغرق العمل عليه شهراً ، بلقاء أحد أعضاء عصابة وساطة غير شرعية تقوم بتأمين الشقق للاجئين في مدينة لايبزغ، بشكل سري مقابل مبالغ كبيرة تصل إلى ٥٥٠ يورو، منذ عام ونصف.

ويقوم الوسيط السوري الجنسية أنه يلعب دوراً صغيراً في هذه التجارة فيحصل هو عند الحصول على مبلغ ٩٠٠ أو ٨٠٠ يورو على ٥٠ يورو منه فقط، فيما يحصل مترأس الشبكة على نصيب الأسد، على حد زعمه.

ويظهر التقرير أن الوسطاء يستغلون امتلاء قوائم الانتظار في الجمعيات السكنية بأسماء المحتاجين لشقق ما يجعل فترة الانتظار تمتد لعام أحياناً.

ويحصل الوسيط غير الشرعي على مبلغ ماليا أولي من اللاجئين،ثم الباقي عند توقيع العقد. وتتراوح المبالغ التي يطلبها الوسطاء بين مدينة وأخرى في ألمانيا، بحسب ما يتداوله اللاجئون على مواقع التواصل الاجتماعي فيصل في دورتموند مثلاً إلى ٩٠٠ يورو، وفي هانوفر ١٠٠٠ وفي دوسلدورف ١٧٠٠ يورو.

ويعرض التقرير للعناصر المرتبطة بـ”السوق السوداء” للوساطة، ليتبين لها أن أحد موظفي الشركة الحكومية الوحيدة التي تؤجر الشقق، متورط مع أحد الشبكات ويقوم بتسهيل الحصول على شقة خلال أيام معدودة لمن يدفع مبلغاً مالياً للشبكة، رغم أن الشركة تخبر المراجعين العاديين أن فترة الانتظار تمتد لأشهر.

ويمكن مشاهدة الريبورتاج المترجم للغة العربية على الرابط التالي: هنا

(دير تلغراف، الصورة ملتقطة من التقرير)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph