السيدة السورية التي أحرقها زوجها في ألمانيا قبل أن يلقى حتفه .. توفيت متأثرة بجراحها تاركة ٣ أيتام

  • 2 سبتمبر، 2016
السيدة السورية التي أحرقها زوجها في ألمانيا قبل أن يلقى حتفه .. توفيت متأثرة بجراحها تاركة ٣ أيتام

تضاعفت الفاجعة التي ألمت بعائلة سورية لاجئة كان قد أقدم الأب فيها على إحراق زوجته أمس الخميس في مأوى للاجئين في مدينة روديسهايم في منطقة وادي الراين غرب ألمانيا، قبل أن يتوفى هو بنفسه حرقاً، حيث أعلنت الشرطة الألمانية اليوم الجمعة عن وفاة الأم أيضاً متأثرة بجراحها البالغة.

وقالت الشرطة إن الرجل (٤٥ عاماً)، وزوجته (٣١ عاماً)، وأطفالهما الثلاث كانوا يعيشون في عنبر، وسُجلت حوادث بينها، صنفتها كـ”عنف منزلي”، لذا تم إسكان الرجل في مأوى أخر.

وأضافت الشرطة أنه عاد أمس إلى المأوى الذي تسكنه زوجته وسكب عليها مادة سريعة الاحتراق وأضرم فيها النار عمداً، ليموت هو بنفسه حرقاً، وتم نقل زوجته المصابة بحروق كبيرة من الدرجة الثالثة لمستشفى بمروحية، وأصيب ٥ آخرون بجراح.

ولم يعد المأوى المحترق صالحاً للسكن. وتقول الشزطة إنها تحقق الآن فيما إذا كان الأطفال (٣، ١١،١٣ عاماً) قد شهدوا الجريمة البشعة، وإن كان قد سبق ذلك جدال بين الزوجين.

وقالت متحدث باسم الشرطة:” أنه لأمر مروع.  سيتوجب على مكتب رعاية الشباب و محكمة الوصاية والأطباء النفسيين الاهتمام بالأيتام”.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، موقع صحيفة بيلد – الصورة تعبيرية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph