قبلات وعناق بين شقيقين سوريين مع بدء محاكمتهما عن قتل أختهما على خلفية “قضية شرف” في ألمانيا

  • 2 سبتمبر، 2016
قبلات وعناق بين شقيقين سوريين مع بدء محاكمتهما عن قتل أختهما على خلفية “قضية شرف” في ألمانيا

بدأت اليوم الخميس محاكمة شابين سوريين بشأن قضية ضرب وقتل أختهما الحامل في شهر كانون الثاني الماضي في محكمة محلية بمدينة هاناو بولاية هيسن الألمانية، وأقر فيه أصغرهما بقتله شقيقته بعد أن “فقد صوابه”.

وقال المتهم “مصطفى”، ٢٢ عاماً، إنه قام بقتل أخته البالغة من العمر ٣٠ عاماً طعناً بسبب المساس بما زعم أنه ”شرف العائلة”. وواسى الأخان بعضهما البعض قبل بدء المحاكمة فاحتضنا وقبلا بعضهما البعض.

وكان الأخان قد قاما بضرب صهرهما وأختهما في شقة بمدينة هاناو، ثم قام “مصطفى” بطعن “راميا أ” التي كانت في أشهر متقدمة من الحمل، ١٥ مرة في الصدر والعنق، فأصابهما بجراح بليغة توفيت إثرها هي والجنين، فيما لم يمنع الأخ الأكبر “محمد” (٢٦ عاما)، وقوع الجريمة، ويحاكم على الامتناع عن المساعدة لأن الضحية كانت حية بعد الهجوم، وضرب الزوجين بعلاقة ملابس، بحسب النيابة العامة.

وقال “مصطفى” إنه لم يكن ينوي قتل شقيقته وأنه كان يحبها، لكن “فقد صوابه” عندما سمع صوت صراخ الثلاثة، متذكرا القصف في سوريا، فيما لم يدلي “محمد” بأي كلام، مكتفياً بالجلوس باكياً في قاعة المحكمة، بحسب ما نقلت عنه موقع صحيفة “بيلد”.

وكان زوج الضحية قد هددها بالطلاق قبل ذلك، لأنه قيل أنها كانت على علاقة عاطفية مع رجل يعيش في مصر، وأرسلت له ٨٠ مقطعاً من الفيديوهات جنسية، ويبدو أن الشقيقين لم يتقبلا ما اعتبراه “المساس بشرف العائلة”.

وتحدث المحققون عن ارتكاب المتهم “مصطفى” ما يسمى “جريمة شرف”، فيما يصعب اثبات ارتكابه القتل العمد، بحسب المحكمة.

وكانت الشرطة قد عثرت عند إلقائها القبض على المتهمين بعد ساعات من الحادثة، على مواد إباحية لأطفال على هاتف الشقيق الأكبر محمد، ستجري محاكمته عليها أيضاً.

(دير تلغراف عن بيلد أونلاين، تلفزيون “إر تي إل”- الصورة تعبيرية)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph