لاجئ سوري خياط ينقذ زفاف زوجين في كندا بعد ٤ أيام فقط من وصول للبلاد (فيديو)

  • 29 سبتمبر، 2016
لاجئ سوري خياط ينقذ زفاف زوجين في كندا بعد ٤ أيام فقط من وصول للبلاد (فيديو)

ابتسم الحظ للعروس “جو دو” التي كانت حائرة في كيفية حل أمر تمزق سحاب ثوبها قبل ساعات من بدء الحفل في يوم الأحد في مدينة غيف بولاية اونتاريو، فما أن بدأوا بسؤال الجيران في مكان الاحتفال عن وجود كماشة لديهم أو فيما إذا كانوا يعرفون خياطاً، تم اخبارهم أن خياطاً محترفاً من مدينة حلب السورية قد انتقل منذ ٤ أيام فقط إلى منزل في الجوار ويمكنه مساعدتهم.

وكان الزوجان قد أستأجرا المنزل في المدينة ليشهد حفلاً يجمع الأهل والأصدقاء، ولم يكن يعلم أحد منهم ما الذي يمكن فعله بشأن السحاب، إلا أن المصورة المكلفة بتصوير الحفل لاحظت أن باب كراج أحد الجيران مفتوح لذلك اقترحت أن يذهب أحدهم ويسأله إن كان لديه كماشات.

ولدى سؤاله، وشرح الموقف له، قال لهم إنه في وقت سابق من هذا الأسبوع استضاف عائلة من اللاجئين السوريين، وكان رب العائلة “إبراهيم خليلي دودو” خياطاً ولديه عدة خياطة كاملة.

وبمساعدة برنامج الترجمة الخاص بغوغل استطاع الموجودون في الحفل شرح الموقف للرجل ، الذي عمل خياطاً في حلب مدة ٢٨ عاماً، ولا يتقن الانكليزية بعد، فعمل على إصلاحه مستعيناً بعدته.

ونقل تلفزيون “سي تي في” عن العريس “ايرل لي” قوله إنه “ كنا محظوظين بما حدث معنا، وممتنين للغاية”.  وقال الزوجان إنهما لم يكونا فخورين هكذا بكونهما كنديين كما هو الحال الآن.

والعروسة “دو” مهاجرة أيضاً، ووالدا العريس “لي” مهاجران كذلك الأمر”.

من جانبه قال الخياط السوري عبر مترجم :” كنت متحمساً و سعيداً للغاية”، مضيفاً:” أود مساعدة الشعب الكندي من قلبي”.

وقالت المصورة ليدنسي كولتر التي نشرت ما حدث معها على صفحتها بموقع فيسبوك وتمت مشاركته قرابة ٩ آلاف مرة، إن “الجميع كانوا ممتنين. وقالوا شكراً لك مليون مرة”.

وأشارت “كولتر” إلى أنها تلتقط كل عطلة نهاية أسبوع صوراً لأسعد الأيام في حياة الناس، واليوم جاء رجل شهد بعضاً من أسوء الأشياء في العالم ليقوم بإنقاذ الموقف.

وقالت “كولتر”:”أنا فخورة بالعيش في كندا، البلد الذي فتح أبوابه للاجئين عدد لا يحصى من المرات. وأنا مدينة للعائلات التي رحبت بهؤلاء الغرباء في منازلهم وحياتهم. وأنا ملهمة بمرونة الشعب السوري في مواجهة الصعاب. نحن ممتنون للغاية”.

ويقول الرجل سوري إن تعلم اللغة تقع ضمن أولوياته كما هو شأن العثور على عمل.

(دير تلغراف عن موقع تلفزيون “سي تي في”، الصورة من صفحة المصورة  Lindsay Coulter في موقع فيسبوك )

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph