الدوريات الأوربية: رأسية راكيتيتش تمنح برشلونة الفوز على بيلباو .. وهزيمة مفاجئة لسان جيرمان أمام موناكو (فيديو)

  • 29 أغسطس، 2016
الدوريات الأوربية: رأسية راكيتيتش تمنح برشلونة الفوز على بيلباو .. وهزيمة مفاجئة لسان جيرمان أمام موناكو (فيديو)

تفوق برشلونة حامل اللقب في اختبار صعب بدوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم باستاد سان ماميس الذي أغرقته الأمطار يوم الأحد ففاز 1-صفر على اتليتيك بيلباو بفضل ضربة رأس من ايفان راكيتيتش في الشوط الأول، فيما سقط أمام مضيفه موناكو ١/٣ في الدوري الفرنسي، وهي نتيجة توحي بأنه ربما يجد الاحتفاظ باللقب أكثر صعوبة بعد هيمنته التامة الموسم الماضي.

وحول لاعب وسط كرواتيا تمريرة اردا توران العرضية برأسه في الشباك لينهي تحركا بدأ عند لويس سواريز ويهدئ أعصاب الفريق القطالوني الزائر بعد عدة فرص مبكرة لبيلباو بينها واحدة فقد خلالها الحارس مارك-اندريه تير ستيغن الكرة في منطقة جزاء فريقه.

وزادت ثقة برشلونة بمرور زمن اللقاء وأهدر ليونيل ميسي الذي وضع شارة القيادة فرصتين في الشوط الثاني كما فشل سواريز في الاستفادة من عدة فرص حقيقية.

وكاد فريق المدرب لويس انريكي أن يندم على استهتاره بعدما سدد راؤول غارسيا لاعب بيلباو بالقرب من المرمى كما طالب ايكر مونياين باحتساب ركلة جزاء قرب النهاية.

وفاز برشلونة مرتين في مباراتيه بالدوري هذا الموسم ويأتي في المركز الثاني بفارق الأهداف خلف لاس بالماس.

وقال لويس انريكي في مؤتمر صحفي “أنا سعيد بالنتيجة ضد منافس بهذا الحجم. كان بوسعنا حسم المباراة مبكرا لكننا قدمنا أداء جيدا والنقاط الثلاث مستحقة.”

وحذر لويس انريكي من أن زيارة استاد سان ماميس واحدة من أصعب مباريات برشلونة ورغم أن الفريق الكتالوني بدا في وضع جيد في البداية فإنه سرعان ما بدأ يعاني في ظل الضغط الشديد من بيلباو.

وتسبب تير ستيغن في موقف مرعب للفريق الزائر عندما مرر الكرة مباشرة إلى بينيات ايتشبريا لكن الحارس الألماني قفز بجسده في طريق تسديدة لاعب وسط بيلباو ثم تصدى بعد ذلك لمحاولتين من اريتز ادوريز وبينيات.

وهدأت أعصاب برشلونة في الدقيقة 21 حين تُرك راكيتيتش بلا رقابة داخل منطقة الجزاء ليحول برأسه كرة توران العرضية في الشباك.

وأهدر توران لاعب منتخب تركيا فرصة مضاعفة النتيجة قبل نهاية الشوط الأول حين سدد خارج الملعب عند الزاوية القريبة في أول فرصة ضمن سلسلة من الفرص أهدرها حامل اللقب.

وبدأ ميسي في ترك بصمة في الشوط الثاني بعد شوط أول هادئ نسبيا لكنه أخطأ المرمى مرتين.

وأمضى سواريز الحاسم في المعتاد ليلة محبطة أمام المرمى وفشل في استغلال فرصة سهلة للغاية قرب النهاية واستغرق الكثير من الوقت ليسدد في الشباك ليخرج دفاع بيلباو الكرة من على خط المرمى.

وفي فرنسا، أحرز باريس سان جيرمان اللقب بفارق 31 نقطة عن أقرب ملاحقيه في مايو ايار وخسر مباراتين فقط لكن موناكو الذي احتل المركز الثالث الموسم الماضي تفوق عليه تماما.

وتقدم موناكو إلى صدارة الترتيب بالتساوي مع جانجون ونيس ولكل منهم سبع نقاط من ثلاث مباريات بفارق نقطة واحدة عن باريس سان جيرمان الذي فاز بأول مباراتين.

وضع جواو موتينيو موناكو صاحب الأرض في المقدمة بعد 13 دقيقة وضاعف فابينيو النتيجة من ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

وقلص ادينسون كافاني الفارق للبطل بضربة رأس لكن هدف سيرج أورييه بالخطأ في مرماه قبل عشر دقائق من النهاية ضمن انتصارا مستحقا لموناكو الذي كان أكثر حسما من منافسه.

(رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph