نائب الرئيس أوباما: على الوحدات الكردية في سوريا الانسحاب إلى شرق الفرات لضمان الدعم الأمريكي .. ولن تقبل بكيان كردي على الحدود التركية

  • 24 أغسطس، 2016

قال جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي يوم الأربعاء إن بلاده أوضحت للقوات الكردية السورية أن عليها العودة إلى شرق نهر الفرات بعد السيطرة على مدينة منبج السورية حتى تحافظ على الدعم الأمريكي.

وقال بايدن متحدثا عن الوحدات الكردية في سوريا:”أنهم لن يحصلوا، ولن يحصلوا، فى ظل أي ظروف على الدعم الأميركي إذا لم يحافظوا على التزاماتهم”، مضيفاً أن الولايات المتحدة لن تقبل بكيان كردي على الحدود التركية.

من جانبه، قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن تركيا لن تقبل بتشكيل كيان كردي جديد داخل سوريا وإنه يتعين الحفاظ على سلامة الأراضي السورية.

وقال يلدريم في مؤتمر صحفي مشترك مع جو بايدن الذي يزور تركيا إنه يتعين إيجاد حل مشترك لإنهاء الأزمة في سوريا.

وقالت أنقرة إنها تتوقع انسحاب المقاتلين الأكراد السوريين عبر النهر بعد انتصار منبج الذي حققته قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن المؤلفة من مقاتلين أكراد وعرب.

وقال “يلدريم” إن على الولايات المتحدة إعادة النظر في دعمها لوحدات حماية الشعب الكردية للحيلولة دون زيادة الخطر مضيفا أن واشنطن وافقت على أنه لا ينبغي لهم التحرك إلى غرب نهر الفرات.

وتدعم الولايات المتحدة وحدات حماية الشعب في قتال تنظيم “داعش” في سوريا وهي سياسة لاقت انتقادات من تركيا التي تعتبر المقاتلين امتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يقوم بتمرد منذ ثلاثة عقود في جنوب شرق تركيا ذي الأغلبية الكردية.

وذكرت وكالة الأناضول التركية للأنباء أن مقاتلين سوريين مدعومين من تركيا سيطروا على بلدة جرابلس السورية يوم الأربعاء مما يعني خروج مقاتلي تنظيم “داعش” من أحد آخر معاقلهم على الحدود السورية التركية.

وقالت الأناضول إن القوات التركية لم تتكبد أي خسائر بشرية في العملية التي بدأت في وقت مبكر صباح الأربعاء بينما قتل أحد مسلحي المعارضة.

وقدمت قوات خاصة ودبابات وطائرات حربية تركية الدعم للمقاتلين السوريين. والعملية هي أول توغل تركي كبير وبدعم أمريكي في سوريا.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، رويترز)

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph